20:26 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير التعليم الإسرائيلي، نفتالي بينت، إن كارثة كادت أن تحصل في الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، عام 2014.

    نقل الموقع الإلكتروني الإسرائيلي "واللا"، صباح اليوم، الأربعاء، أن نفتالي بينيت، رئيس حزب "اليمين الجديد"، قد شن هجوما لاذعا ضد كل من رئيس الأركان السابق، الجنرال بيني غانتس، ووزير الدفاع الإسرائيلي السابق، موشي بوجي يعالون، معتقدا أن سلوك الاثنين خلال حرب 2014، حرب "الجرف الصامد"، في غزة، كاد أن يؤدي إلى كارثة حقيقية على إسرائيل.

    وأوضح بينت أن كل من الجنرالين، غانتس ويعالون، عارضا بشدة الدخول في عملية برية لتدمير أنفاق حركة "حماس" الهجومية في قطاع غزة.
    وأضاف بينت "لو أننا في الكابنيت السياسي الأمني وافقنا على مطالب غانتس ويعلون عام 2014، لاستيقظت إسرائيل على كارثة مفجعة في النقب الغربي، كخطف عشرات الإسرائيليين إلى قطاع غزة، ووقوع مئات القتلى في عمليات إرهابية لم تشهد إسرائيل مثيلاً لها من قبل"، على حد قوله.

    وأشار الموقع العبري إلى أن تصريحات الوزير نفتالي بينيت جاءت على هامش هجومه على رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على هامش الحديث عن الانتخابات البرلمانية، الكنيست، المقرر إجراؤها في التاسع من أبريل/ نيسان المقبل.

    انظر أيضا:

    تحذير من حرب أشد من "الجرف الصامد"
    بعد رفض المنحة القطرية... "حماس" تتهم عباس بخنق غزة
    بعد رفض "الخطوة القطرية"...إسرائيل تتخذ إجراء جديدا مع غزة
    إسرائيل تقتل عضوا بحماس وتؤجل مساعدات قطرية بعد تصعيد في غزة
    قنص ضابط إسرائيلي على الحدود مع غزة
    الجيش الإسرائيلي يقصف موقعا لـ"حماس" شمالي غزة
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, غزة, فلسطين, الجيش الإسرائيلي, غزة, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook