Widgets Magazine
04:41 20 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    مبنى البرلمان الألماني

    ألمانيا: العالم سيكون أقل أمنا دون معاهدة القوى النووية متوسطة المدى

    © Sputnik . Ekaterina Tshesnokova
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الجمعة، إن روسيا ليست مستعدة لإعادة الثقة في معاهدة القوى النووية متوسطة المدى بعد أن قررت الولايات المتحدة تعليق التزامها بالمعاهدة.

    أضاف ماس في تغريدة على "تويتر" قائلا "بدون المعاهدة سيكون الأمن أقل".

    هذا وكانت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، قد قالت في وقت سابق إنه إذا أعلنت الولايات المتحدة أنها ستعلق الامتثال لمعاهدة الصواريخ النووية مع روسيا، فإن ألمانيا ستستخدم فترة الستة أشهر التي تستمر فيها فترة الانسحاب الرسمية لإجراء مزيد من المناقشات، بحسب ما نقلت "رويترز".

    وتشهد الأعوام الأخيرة اتهامات متبادلة بين موسكو واشنطن، وبشكل منتظم، بانتهاك المعاهدة المذكورة. وأعلنت روسيا مرارا أنها تمتثل بشدة لالتزاماتها وفقا لهذه الاتفاقية.

    إلا أن لديها، كما أفاد وزير خارجيتها سيرغي لافروف، أسئلة خطيرة حول قيام الولايات المتحدة بنقض التزاماتها.

    بدوره أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، يوم 4 ديسمبر الماضي، أن لدى روسيا مهلة 60 يوما "للعودة إلى تنفيذ" هذه المعاهدة، وأضاف بأنه إذا لم يحدث ذلك فإن واشنطن ستقوم بتعليق تنفيذ التزاماتها بهذه المعاهدة. وحددت الولايات المتحدة لاحقاً، بأن مثل هذا القرار قد يتم اتخاذه يوم 2 فبراير/ شباط.

    انظر أيضا:

    ميركل: إذا غادرت واشنطن معاهدة الصواريخ سنبذل قصارى جهدنا لإجراء محادثات
    الكرملين يتوقع خروج واشنطن من معاهدة الصواريخ خلال الأيام المقبلة
    الكلمات الدلالية:
    معاهدة التخلص من الصواريخ, صواريخ, أمريكا, روسيا, أنجيلا ميركل, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik