11:44 23 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو ايبرارد، إن مجموعة الاتصال الدولية حيال فنزويلا التي اجتمعت أمس الخميس في مونتيفيديو عاصمة أوروغواي، لا تنوي دعوة دول وأحزاب جديدة للمشاركة في الاجتماع المقبل، بما في ذلك ممثلو فنزويلا وروسيا والصين.

    مونتيفيديو — سبوتنيك. وقال إيبرارد ردا على سؤال عما إذا كان سيتم دعوة ممثلو الرئيس نيكولاس مادورو، ورئيس المعارضة خوان غوايدو، روسيا والصين إلى الاجتماع المقبل للمجموعة: "الآن نحن لا نخطط لدعوة دول أخرى".

    وأشار بالوقت نفسه إلى أن المجموعة قد بدأت للتو عملها.

    وعقدت مجموعة الاتصال الدولية حيال فنزويلا، أول اجتماع وزاري، يوم الخميس في مونتيفيديو عاصمة أوروغواي.

    هذا وكان الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، قد أعلن في وقت سابق، أن المؤتمر الذي سيعقد في 7 شباط /فبراير في مونتيفيديو عاصمة أوروغواي، لبحث الوضع في البلاد يهدف لإمكانية إيجاد حوار وسلام في فنزويلا.

    ومن الجدير بالذكر أن الأزمة السياسية في فنزويلا تفاقمت وتصاعدت حدة المظاهرات، وخاصة بعد إعلان رئيس البرلمان الفنزويلي المعارض، خوان غوايدو، نفسه رئيسا للبلاد لفترة انتقالية وإجراء انتخابات رئاسية جديدة. فيما سارعت الولايات المتحدة للاعتراف به مطالبة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بعدم استخدام العنف ضد المعارضة. ومن جانبه أعلن مادورو أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، واصفا رئيس البرلمان والمعارضة "بدمية في يد الولايات المتحدة".

    انظر أيضا:

    أميرال يتحدث عن استعداد الجيش الأمريكي لحماية الدبلوماسيين في فنزويلا
    موسكو: أمريكا تحضر سيناريوهات لتغيير السلطات في فنزويلا باستخدام القوة
    تدريبات عسكرية في فنزويلا... ومادورو يرحب بأي مبادرات تسهل الحوار
    نائب وزير الخارجية الروسي يتحدث عن عواقب التدخل العسكري المحتمل في فنزويلا
    بالفيديو والصور... فنزويلا تمنع المساعدات للمعارضة وزعيمها
    الخارجية الروسية: على الولايات المتحدة أن تدرك وجود بديل لنهجها في فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik