19:19 14 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الرئيس رجب طيب أردوغان يلقي كلمة أمام البرلمان التركي، 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018

    أردوغان: مذكرة إدلب يجب تنفيذها لكن من الأهم عدم السماح بحصول أزمة إنسانية هناك

    © AFP 2019 / ADEM ALTAN
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، أن مذكرة إدلب يجب تنفيذها لكن من الأهم عدم السماح بحصول أزمة إنسانية هناك.

    وقال أردوغان خلال لقائه مع الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، في سوتشي "على مدى السنوات الثماني الماضية، عانى إخواننا السوريون الكثير، ودفعوا ثمنا باهظا… نحن لا نريد مآسي جديدة أو أزمات إنسانية جديدة في سوريا أو في مناطق أخرى أو في إدلب. لقد بذلت تركيا الكثير من الجهود، رغم كل الصعوبات، رغم استفزازات بعض الدول، من أجل الحفاظ على الهدوء في إدلب".

    وأضاف " اليوم كان لدينا اجتماع مثمر وصادق. استعرضنا جهودنا المشتركة لضمان التسوية السياسية في سوريا. وكانت الهدنة، وخاصة في إدلب، واحدة من الموضوعات الرئيسية في الاجتماع. سأنقل لزملائنا اقتراحاتنا بشأن المنطقة الآمنة. وأكدنا تصميمنا على مكافحة الإرهاب. سنواصل بذل كل ما في وسعنا في إطار التزاماتنا بموجب مذكرة إدلب".

    هذا، وفي أعقاب المحادثات التي جرت بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، في 17 أيلول/ سبتمبر الماضي، خلال قمة جمعتهما في مدينة سوتشي الروسية، وقع وزيرا دفاع البلدين مذكرة حول استقرار الوضع في منطقة وقف التصعيد في إدلب والتي تفترض إنشاء منطقة فصل منزوعة السلاح على طول خط التماس بين فصائل المعارضة المسلحة والقوات الحكومية السورية بعمق 15-20 كيلومتراً بحلول 15 تشرين الأول/ أكتوبر.

    ويتضمن الاتفاق سحب جميع الأسلحة الثقيلة من هذه المنطقة، فضلا عن ضرورة انسحاب المعارضة "المتشددة"، بما في ذلك "جبهة النصرة" الإرهابية خارجها، وبحلول المهلة المحددة، منتصف شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أعلنت فصائل مسلحة رفض انسحابها من إدلب بموجب اتفاق سوتشي.

    الكلمات الدلالية:
    مذكرة إدلب, أردوغان, إدلب, تركيا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik