17:58 19 مارس/ آذار 2019
مباشر
    النساء المشاركات في العرض العسكري في كاراكاس، فنزويلا 1 فبراير/ شباط 2017

    بعد دعوة ترامب... بولتون يوجه رسالة للجيش الفنزويلي

    © AFP 2018 / Juan Barreto
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    وجه مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، رسالة للجيش الفنزويلي، قال فيها إن الوقت قد حان للسماح للمساعدات الإنسانية بدخول البلاد، مشيرا إلى أن واشنطن تمد الشعب الفنزويلي باحتياجاته الضرورية.

    وتشهد فنزويلا أزمة سياسية منذ 23 يناير / كانون الثاني الماضي، عندما أعلن رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو نفسه رئيسا انتقاليا، بينما يؤكد الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، أنه الرئيس الشرعي للبلاد.

    وكتب بولتون على "تويتر": اليوم السبت 23 فبراير / شباط: "نطالب الجيش الفنزويلي بالسماح للمساعدات الإنسانية بالوصول إلى الشعب الفنزويلي عبر الحدود"، مشيرا إلى قول غوايدو، في وقت سابق اليوم: "من يقفون معنا هم المواطنون الأصليون فعليا".

    ونشر مستشار الأمن القومي الأمريكي تدوينة أخرى، أرفق فيه فيديو لمحادثة بين زعيم مواطنين محليين، جنوب شرقي فنزويلا، وأحد القادة العسكريين، طالبه فيها بالوقوف بإنهاء ما أطلق عليه "التمسك بالسلطة" من قبل الرئيس الحالي مادورو.

    وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في وقت سابق اليوم السبت، أثناء محاولات المعارضة الفنزويلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى البلاد عبر الحدود الكولومبية والبرازيلية: "أدعو الله بأن يبارك الشعب الفنزويلي".

    واعترفت العديد من الدول بغوايدو رئيسا مؤقتاً، مثل الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، في حين رفضت عدة دول أخرى مثل روسيا والصين والبرازيل والمكسيك الاعتراف به، وأعلنت دعمها لمادورو، الذي بدوره اتهم واشنطن بتدبير انقلاب ضده.

    انظر أيضا:

    خارجية فنزويلا: نخطط للاجتماع مع أمريكا لمناقشة وضع الدبلوماسيين
    فنزويلا تبلغ غوتيريس نوايا واشنطن باستخدام ستار المساعدات الإنسانية لنقل "أسلحة"
    فنزويلا تغلق ثلاثة معابر على الحدود مع كولومبيا بصورة مؤقتة
    غوايدو يعلن أن عدد من المسؤولين رفيعي المستوى غادروا فنزويلا إلى تركيا
    مادورو يعلن أنه يدير ويواصل إدارة فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فنزويلا, أزمة فنزويلا السياسية, الجيش الفنزويلي, خوان غوايدو, نيكولاس مادورو, أمريكا, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik