Widgets Magazine
07:44 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    طبيب يحمل طفلا يشتبه بإصابته بفيروس إيبولا

    مهاجمون يشعلون النار في مركز للعلاج من الإيبولا في الكونغو

    John Moore
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت منظمة أطباء بلا حدود إن مهاجمين أشعلوا النار في مركز للعلاج من الإيبولا تديره المنظمة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية في وقت متأخر من يوم الأحد مما أجبر العاملين في المركز على إخلائه من المرضى.

    ولم تتوافر معلومات على الفور عن المهاجمين ودافعهم لحرق المركز الموجود في منطقة "كاتوا" في قلب أكثر المناطق تضررا من المرض القاتل في البلاد.

    لكن منظمة الصحة العالمية قالت إن العاملين في مكافحة المرض يتعرضون لإساءة الظن بهم في بعض المناطق بسبب شائعات كاذبة عن العلاج وتفضيل الدواء التقليدي.

    وقالت منظمة أطباء بلا حدود على "تويتر"، اليوم الاثنين، إنه "نتيجة لحرق المبنى لم يعد ممكنا رعاية المرضى هناك". وأضافت أن العاملين في المركز والمرضى لم يلحق بهم أذى.

    وتقول وزارة الصحة الكونغولية إن الوباء قضى على 546 شخصا منذ يوليو/ تموز 2018.

    ومعظم الحالات منذ بداية العام الحالي موجودة في "كاتوا" القريبة من حدود أوغندا.

    وهوجم ثلاثة متطوعين في الصليب الأحمر الكونغولي وهم يساعدون في دفن أحد ضحايا المرض في شرق الكونغو في أكتوبر/ تشرين الأول. وبعد شهرين نهب محتجون سياسيون مركز عزل لمرضى الإيبولا في مكان قريب، بحسب "رويترز".

    انظر أيضا:

    600 مسلح يسلمون أسلحتهم في الكونغو الديمقراطية
    بعد إعلان خسارته في الانتخابات... مرشح المعارضة في الكونغو يعلن نفسه رئيسا
    بسبب دفن زعيم إحدى القبائل...العنف في الكونغو يحصد أرواح نحو 900 خلال 3 أيام فقط
    انقطاع معظم اتصالات الإنترنت في عاصمة الكونغو بعد انتخابات الرئاسة
    ارتفاع عدد المصابين بفيروس الإيبولا في الكونغو إلى 590 حالة ووفاة 360 شخصا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, إيبولا, وباء, هجوم, منظمة أطباء بلا حدود, وزارة الصحة, منظمة الصحة العالمية, الكونغو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik