13:50 16 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

    رغم تهديد أمريكي بالعقوبات... تركيا تعلن موعد تسلمها "إس-400" من روسيا

    © Sputnik . Vladimir Pesnya
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن روسيا ستسلم أنقرة منظومة "إس-400" الصاروخية، خريف العام الجاري.

    وأضاف الوزير التركي، أن هذه الصفقة قطعية والتراجع عنها غير وارد، وفقا لقناة "تي.آر.تي" التركية.

    وأوضح أن تركيا اتجهت للحصول على المنظومة الصاروخية الروسية، عقب العوائق التي حالت دون حصولها على منظومة باتريوت من حلفاء غربيين.

    وتابع: "ما كان لنا أن ننتظر أكثر، نحتاج لحماية أجوائنا، فالأخطار تحيط بنا، بما فيها التهديدات الصاروخية. مؤخرا وبعد عامين من إرسالنا طلب شراء باتريوت، جاءنا أول رد إيجابي وتحدث الأمريكيون عن استعدادهم لبيع المنظومة".

    وأوضح: "يهمنا في هذا الإطار ثلاثة أمور، السعر، ومدة التسليم، وإمكانية الإنتاج المشترك أو نقل التقنية مستقبلا".

    ووقعت تركيا نهاية العام 2017 اتفاقية مع روسيا في أنقرة لشراء "إس-400" حيث أصبحت تركيا بذلك ثاني دولة تشتري المنظومة من روسيا.

    وكان جاويش أوغلو، قال في تصريحات سابقة لقناة "أن تي في" التركية: "نرفض فرض أمريكا علينا شرط إلغاء صفقة منظومة إس — 400 من أجل بيع منظومة باتريوت".

    وأوضح جاويش أوغلو أن تركيا أبلغت الولايات المتحدة الأمريكية بعدم جدوى النقاش حول صفقة شراء أنقرة للمنظومة الروسية، على اعتبار أن الصفقة قد تمت.

    كان مسؤولون أمريكيون قد حذروا من أن شراء تركيا أنظمة إس-400 الروسية الدفاعية سيعرض صفقة بيع طائرات إف-35 لتركيا للخطر وربما يؤدي أيضا لفرض عقوبات أمريكية.

    انظر أيضا:

    كاتب إماراتي: تركيا تسعى لاحتلال سوريا... وروسيا وأمريكا أوقفتا أطماعها
    جاويش أوغلو: تركيا تضطلع بدور مهم في إعادة إعمار العراق
    تركيا تعزي في ضحايا حادث محطة قطارات القاهرة
    جاويش أوغلو: تركيا ستتولى السيطرة في المنطقة الآمنة على الحدود مع سوريا
    غوايدو يعلن أن عدد من المسؤولين رفيعي المستوى غادروا فنزويلا إلى تركيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار تركيا, صواريخ اس 400, توريد صواريخ اس 400, الحكومة التركية, جاويش أوغلو, تركيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik