Widgets Magazine
08:02 23 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    مظاهرات المعارضة الفنزويلية (خوان غوايدو) في كاراكاس، فنزويلا فبراير/ شباط 2019

    تزامنا مع الأزمة السياسية... انقطاع الكهرباء يسبب أزمة كبيرة في فنزويلا

    © Sputnik . Mikhail Alaeddin
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استمرت أزمة انقطاع الكهرباء في أنحاء فنزويلا لليوم الرابع على التوالي، في حدث غير مسبوق، أثار مخاوف السكان من تأثير ذلك على منظومات الصحة والاتصالات والنقل.

    وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أمس السبت 9 مارس / أذار، إن ما وصفه بـ"الإمبريالية الأمريكية" هي المسؤولية عن الحادث، بينما نفت وزارة الخارجية الأمريكية ضلوعها فيه.

    وأضاف أن سبب انقطاع الكهرباء في بعض المناطق في فنزويلا جاء بعد هجوم إلكتروني استهدف نظام التحكم الآلي بمحطة توليد الطاقة الكهرومائية، مما استدعى إغلاقها مؤقتا.

    وشهدت العاصمة الفنزويلية كاراكاس، احتجاجات، أمس السبت، يقودها زعيم المعارضة خوان غوايدو، لمواصلة الضغط على مادورو لدفعه للتنحي.

    وقالت وكالة "رويترز" إن انقطاع الكهرباء، الذي بدأ بعد الخميس الماضي، زاد من الشعور بالإحباط بين مواطني فنزويلا الذين يعانون بالفعل من نقص الغذاء والدواء.

    ولفتت "رويترز" إلى أن منظمة أطباء من أجل الصحة، وهي منظمة غير حكومية، ذكرت أمس السبت أن 17 مريضا بمستشفيات في أنحاء فنزويلا توفوا بسبب انقطاع الكهرباء، مشيرة إلى أنها لم تتمكن، بشكل مستقل، من الحقق من عدد الوفيات.

    وعادت الكهرباء للعمل لفترة وجيزة في بعض أنحاء العاصمة كراكاس وعدد من المدن الأخرى يوم الجمعة لكنها انقطعت مجددا، أمس السبت، فيما قال خبراء إن هذه هي أكبر موجة انقطاع للكهرباء في فنزويلا منذ عقود.

    وانقطعت الكهرباء في كراكاس و17 ولاية أخرى لمدة ست ساعات في عام 2013.

    وفي عام 2018، حسبما قال مسؤولون حكوميون، انقطعت الكهرباء لمدة عشر ساعات في ثماني ولايات.

    وتفاقمت الأزمة السياسية في فنزويلا بعد إعلان رئيس البرلمان الفنزويلي، زعيم المعارضة، خوان غوايدو، نفسه رئيسا للبلاد لفترة انتقالية وإجراء انتخابات رئاسية جديدة. فيما سارعت الولايات المتحدة للاعتراف به مطالبة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بعدم استخدام العنف ضد المعارضة.

    ومن جانبه شدد مادورو على أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، واصفا رئيس البرلمان والمعارضة "بدمية في يد الولايات المتحدة.

    واعترفت فرنسا إلى جانب ألمانيا، وإسبانيا وبريطانيا وهولندا رسميا بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا مكلفا إلى حين إجراء انتخابات، في حين أيدت كل من روسيا والصين وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو.

    انظر أيضا:

    اشتباكات بين الشرطة ومتظاهري المعارضة في فنزويلا
    مادورو: هجوم إليكتروني وراء انقطاع الكهرباء في فنزويلا
    بولتون يعلق على أزمة انقطاع الكهرباء في فنزويلا
    المبعوث الأمريكي إلى فنزويلا: مادورو باق رغم كل الضغوط
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فنزويلا, خوان غوايدو, نيكولاس مادورو, أمريكا, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik