01:32 27 مارس/ آذار 2019
مباشر
    الملكة إليزابيث الثانية

    الملكة إليزابيث تعبر عن حزنها البالغ لهجوم نيوزيلندا

    © RIA Novosti. Sergey Guneev
    العالم
    انسخ الرابط
    الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا (99)
    0 0 0

    قالت ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، إنها تشعر بحزن بالغ لواقعة إطلاق الرصاص في مسجدين بمدينة "كرايست شيرش" في نيوزيلندا، اليوم الجمعة، في هجوم أسفر عن سقوط 49 قتيلا على الأقل.

    وذكرت الملكة إليزابيث، وهي رأس الدولة في نيوزيلندا، "شعرت بحزن بالغ للأحداث المروعة في كرايست شيرش اليوم. نقدم أنا والأمير فيليب تعازينا لأسر وأصدقاء من فقدوا أرواحهم"، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    وأضافت "أود أيضا أن أثني على خدمات الطوارئ والمتطوعين الذين يقدمون الدعم للجرحى. قلبي ودعائي لكل أهل نيوزيلندا في هذا الوقت الصعب".

    وكانت رئيس الوزراء النيوزيلاندية، جاسيندا أرديرن، قد أكدت مقتل 40 شخصا وإصابة 20 آخرين، في هجومين وقعا على مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش بجزيرة ساوث آيلاند.

    وأعلنت أرديرن أنه "تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى"، مؤكدة أن "الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة لكنهم لم يكونوا على أية قائمة من قوائم المراقبة".

    وأعلن رئيس شرطة مدينة كرايست تشيرش، مايك بوش، القبض على 4 أشخاص متهمين بالتورط في حادث إطلاق النار في المسجدين.

    ونقلت قناة "نيوزيلند هيرالد" المؤتمر الصحفي لرئيس شرطة المدينة، وقال خلاله إنه تم القبض على أربعة أشخاص المشتبه بهم، وسيتم التحقيق معهم لمعرفة مجريات الحادثة.

    وأضاف بوش قائلا "لا نعرف شيئا عن المتورطين الآخرين بالهجوم والتحقيق سيساعدنا على معرفة المزيد".

    كما أكد بوش أن الشرطة المحلية تصرفت بجرأة وسرعة لضبط الأمور، وقامت باعتقال المشتبه بهم خلال ساعات بعد حدوث الهجوم الإرهابي في المنطقة.

    الموضوع:
    الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا (99)

    انظر أيضا:

    ثاني دولة عربية تعلن سقوط ضحايا من مواطنيها في هجوم نيوزيلندا
    فرنسا تعزز إجراءاتها الأمنية لحماية أماكن العبادة بعد هجوم نيوزيلندا
    دولة عربية تعلن مقتل وإصابة رعايا لها في نيوزيلندا
    ترامب: هجوم نيوزيلندا "مذبحة مريعة" وأبرياء جرى قتلهم عبثا
    إيران: هجوم نيوزيلندا نتيجة للنفاق الغربي بحجة الدفاع عن حرية التعبير
    الكلمات الدلالية:
    هجوم نيوزيلندا, الملكة إليزابيث, نيوزيلندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik