Widgets Magazine
05:36 24 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    مجلة شارلي إيبدو

    الرئاسة التركية: هل يسير العالم لأجل ضحايا المسلمين كما فعل في "شارلي إيبدو"

    © flickr.com / w0rd3r
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    تساءل متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، عما إذا كان زعماء العالم سيشاركون في مسيرة تضامن مع ضحايا الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا، كما شاركوا في مسيرة من أجل ضحايا مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية.

    وفي تغريدة نشرها "قالن" على تويتر، السبت، غداة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مصلين بمسجدين في نيوزلندا، أثناء أدائهم صلاة الجمعة، قال متحدث الرئاسة التركية: "الذين ساروا من أجل شارلي إيبدو، هل سيسيرون أيضا من أجل المسلمين الذين قتلوا في نيوزلندا؟ بوسع من يتشاطرون حقا الألم المشترك، أن يكونوا في الحداد معا".

    والجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات، استهدف مسجدي النور ولينوود، في اعتداء دام خلف 51 قتيلا، حتى الآن.

    ​وفي يناير/كانون الثاني 2015، تحولت مدينة باريس، إلى عاصمة عالمية لمناهضة الاٍرهاب، بمناسبة تنظيم مسيرة شارك فيها حوالي مليون ونصف المليون شخص تضامنا مع مجلة "شارلي إيبدو" الساخرة، التي كانت ضحية هجوم إرهابي مسلح يوم الأربعاء الماضي، راح ضحيته 17 شخصا.

    وشارك في المسيرة التي عرفت باسم "مسيرة الجمهورية"، نحو 50 رئيس دولة وحكومة، على رأسهم الرئيس فرانسوا هولاند الذي سار مع ضيوفه من ساحة الجمهورية حتى ساحة " فولتير" وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة.

    وتعد هذه المسيرة من أضخم المسيرات التي عرفتها فرنسا في تاريخها، وستبقي في الذاكرة كأكبر مسيرة تضامنية، استقطبت ممثلي الدول الأجنبية الذين قصدوا باريس لكي يقولوا "لا للإرهاب" و"نعم للسلم وللحرية والديمقراطية".

    انظر أيضا:

    خبير: رغم المشاكل الفنية... قطر تشتري 100 دبابة من تركيا
    كنز أثري سوري في يد تركيا
    تركيا تغلق مجالها الجوي أمام طائرات "بوينغ 737 ماكس"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فرنسا, أخبار تركيا, هجوم نيوزيلندا, الحكومة التركية, إبراهيم قالن, نيوزيلندا, تركيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik