21:58 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    الطائرة الإثيوبية المنكوبة

    رئيس الخطوط الإثيوبية يتعهد بمعرفة سبب سقوط الطائرة المنكوبة

    © REUTERS / BAZ RATNER
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المدير التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية، تيولدي جبري مريم، اليوم الاثنين إن الشركة ستعمل مع المحققين في إثيوبيا والولايات المتحدة وأي مكان آخر "لمعرفة الخطأ الذي حدث في الرحلة 302".

    وأضاف في بيان: "سنعمل مع بوينغ وزملائنا في جميع شركات الطيران لجعل السفر الجوي أكثر أمانا"، بحسب وكالة "رويترز".

    وتحطمت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية في رحلتها رقم 302 بعد فترة قصيرة من إقلاعها من أديس أبابا، مطلع الأسبوع الماضي، مما أدى إلى مقتل 157 شخصا، وذلك في ثاني كارثة من نوعها تشمل هذا الطراز الجديد من طائرات بوينغ بعد تحطم طائرة قبالة إندونيسيا في أكتوبر/تشرين الأول كان على متنها 189 شخصا.

    وأخرجت هيئات طيران في جميع أنحاء العالم أساطيل بوينغ 737 ماكس من الخدمة، بينما أوقفت الشركة الأمريكية المصنعة للطائرات تسليم طلبيات بآلاف الطائرات من طراز كان من المفترض أن يصبح العمود الفقري لمستقبل الصناعة.

    وأثارت أوجه الشبه بين الواقعتين ذعر الركاب في جميع أنحاء العالم، وتسببت في خسارة أسهم الشركة 26 مليار دولار من قيمتها السوقية.

    وقالت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية إن معلومات جديدة تم استقاؤها من حطام الطائرة وبيانات منقحة بشأن مسار الرحلة تشير إلى بعض التشابه بين الكارثتين.

    وقال مصدران مطلعان لوكالة رويترز إن محققين عثروا على قطعة من زعنفة التثبيت في حطام الطائرة الإثيوبية في وضع غير معتاد يشبه ما كانت عليه الزعنفة في طائرة شركة ليون إير التي تحطمت العام الماضي. وزعنفة التثبيت في مجموعة الذيل بالطائرة مسؤولة عن تحريك مقدمة الطائرة للأعلى أو الأسفل.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا تبرئ ساحتها من كارثة الطائرة وتهاجم تقارير أمريكية "مضللة"
    بالصور... طائرات الطراز المنكوب في إثيوبيا تملأ حظائر بوينغ
    إثيوبيا ترد على مقال "واشنطن بوست" بشأن حادث طائرة "بوينغ" وتطالب بسحبه
    مفاجأة... حكومة إثيوبيا تعترف بإخفاء معلومات حول سد النهضة منذ سنوات
    بعد لقائه مع أمير قطر... رئيس وزراء إثيوبيا يتحدث مع محمد بن زايد عن "قيم التسامح"
    الكلمات الدلالية:
    الطائرة الإثيوبية المنكوبة, أخبار إثيوبيا, بوينغ, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik