Widgets Magazine
02:12 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    متحف آيا صوفيا في إسطنبول

    تحويل كاتدرائية صوفيا إلى مسجد في تركيا ردا على أفعال ترامب

    © flickr.com / archer10 (Dennis) REPOSTING
    العالم
    انسخ الرابط
    265
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه بعد الانتخابات المحلية في البلاد يوم 31 آذار/ مارس، سيتم تغيير وضع كاتدرائية صوفيا في إسطنبول من متحف إلى مسجد، وسيكون هذا ردا على اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة الإسرائيلية على الجولان.

    وقال أردوغان متحدثا في إسطنبول، حيث بثت قناة "تي آر تي" كلمته اليوم، "يمكننا أن نجعل الدخول إلى كاتدرائية آيا صوفيا مجانيًا. بالإضافة إلى ذلك، بعد الانتخابات البلدية، ستعود إلى وضعها الأصلي، ويتم تغييرها من متحف إلى مسجد. عندما يعلن الرئيس الأمريكي ترامب أن القدس هي عاصمة إسرائيل ومرتفعات الجولان هي أرض إسرائيلية، فإن تركيا ستقدم الجواب المناسب كرئيس مؤقت لمنظمة التعاون الإسلامي".

    وكانت كاتدرائية آيا صوفيا أكبر معبد في العالم المسيحي لأكثر من ألف عام. وبعد تحرير القسطنطينية وسقوط الإمبراطورية البيزنطية ، تم تحويل الكاتدرائية إلى مسجد، لكن منذ عام 1934، أصبح المبنى بقرار من مصطفى كمال أتاتورك، مؤسس الدولة التركية الحديثة، متحفًا، وفي عام 1985 تم إدراجه في قائمة التراث العالمي لليونسكو.

    ووقع ترامب، يوم الاثنين الماضي، مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل.

    ويضفي المرسوم صبغة رسمية على بيان ترامب في 21 آذار/مارس الجاري، الذي قال فيه إن الوقت حان للولايات المتحدة لأن تعترف تماما بسيادة إسرائيل على الجولان.

    جدير بالذكر أن الجولان أراض سورية تحتلها إسرائيل منذ الخامس من حزيران/يونيو 1967، وترفض الانسحاب منها رغم قرار مجلس الأمن الدولي الصادر بالإجماع رقم 497 في 17 كانون الأول/ديسمبر 1981، الذي يطالب إسرائيل بإلغاء ضم مرتفعات الجولان السورية، واعتبار قوانينها وولايتها وإدارتها هناك لاغية وباطلة وغير ذات أثر.

    الكلمات الدلالية:
    كاتدرائية آيا صوفيا, أردوغان, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik