00:50 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، الأمم المتحدة، إلى إلغاء اعتمادها لممثلي الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، والاعتراف بزعيم المعارضة، خوان غوايدو، رئيسا للبلاد.

    القاهرة — سبوتنيك. جاءت المطالبة، بحسب صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية، على لسان نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك، حيث طالب الأمم المتحدة بـ"وجوب إلغاء اعتماد نيكولاس مادورو واتباع نهج أكثر من 50 دولة اعترفت بخوان غوايدو كزعيم للبلاد".

    وأفادت الصحيفة بأن "بنس طلب بجرأة من المندوب الفنزويلي في مجلس الأمن أن يحزم أمتعته ويعود لبلاده" مخاطبا إياه بقوله "مع كامل احترامي، لا ينبغي أن تتواجد هنا، يجب أن تعود إلى فنزويلا وتبلغ نيكولاس مادورو أن وقته قد انتهى وعليه الرحيل".

    ويذكر أن الأزمة في فنزويلا تصاعدت منذ 23 كانون الثاني/ يناير الماضي، بعد إعلان رئيس الجمعية الوطنية في البلاد، خوان غوايدو، نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت في العام الماضي، وفاز فيها الرئيس الحالي، نيكولاس مادورو.

    واعترفت الولايات المتحدة بزعيم المعارضة، خوان غوايدو، رئيسا انتقاليا، وتبعتها كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا، ثم بريطانيا.

    وأعلن نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

    انظر أيضا:

    حكومة فنزويلا تعلن انسحابها من منظمة الدول الأمريكية
    الإدارة الأمريكية تدرس إمكانية استخدام القوة العسكرية في فنزويلا
    كوبا تعتبر العقوبات الأمريكية الجديدة ضد فنزويلا "قرصنة اقتصادية"
    الولايات المتحدة تدرس بجدية الخيار العسكري في فنزويلا
    أمريكا توجه ضربة جديدة لقطاع النفط في فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    أزمة فنزويلا, الحكومة الأمريكية, مايك بنس, الولايات المتحدة, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook