Widgets Magazine
05:47 21 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج في لندن

    الشرطة البريطانية: اعتقال جوليان أسانج مؤسس "ويكيليكس" (فيديو)

    © REUTERS / Peter Nicholls
    العالم
    انسخ الرابط
    اعتقال مؤسس "ويكيليكس" جوليان أسانج (34)
    128
    تابعنا عبر

    أعلنت الشرطة البريطانية، اليوم الخميس 11 نيسان/أبريل، عن اعتقال مؤسس "ويكيليكس" جوليان أسانج واحتجازه في مركز شرطة وسط لندن.

    وجاء في بيان شرطة لندن: "تم اعتقال جوليان أسانج، البالغ من العمر 47 عاما، اليوم الخميس 11 نيسان/أبريل، من قبل أفراد شرطة العاصمة لندن في سفارة الإكوادور، بناء على أمر قضائي، صادر عن محكمة ويستمنستر الجزئية، يوم 29 حزيران/يونيو من عام 2012، بسبب عدم المثول أمام المحكمة".

    كما صرح رئيس الإكوادور لينين مورينو في الوقت ذاته أن بلاده قررت رفض منح أسانج اللجوء السياسي.

    وكتب على صفحته على موقع تويتر: "اتخذت الإكوادور قرارا سياديا برفض منح جوليان أسانج اللجوء السياسي بسبب الانتهاكات المتكررة لأحكام الاتفاقيات الدولية".

    وأكد رئيس الإكوادور أن بلاده حصلت على ضمانات من بريطانيا بعدم ترحيله إلى بلد قد يتعرض فيه لعقوبة الإعدام.

    بينما وصف موقع "ويكيليكس" رفض منح أسانج اللجوء بانتهاك الحقوق الدولية من جانب الإكوادور.

    كما ذكر "ويكيليكس" أن "جوليان أسانج لم يغادر السفارة. وقد دعا سفير الإكوادور الشرطة البريطانية إلى السفارة، حيث تم اعتقاله على الفور".

    وقد اكتسب أسانج شهرته بعد سلسلة من المنشورات السرية، بما في ذلك حول العمليات العسكرية الأمريكية في أفغانستان والعراق وظروف الاحتجاز في معسكر غوانتانامو. وعندما بدأت السلطات الأمريكية بملاحقته في عام 2010، انتقل أسانج إلى السويد بحثا عن الحماية، لكنه سرعان ما اتهم بارتكاب جرائم جنسية، لكنه نفى أي تورط فيها. وأدرجته المحكمة السويدية في قائمة المطلوبين دوليا، وبعد ذلك تم احتجازه في لندن، لكن سرعان ما أطلق سراحه بكفالة. ويتواجد أسانج في سفارة الإكوادور في العاصمة البريطانية منذ عام 2012.

    الموضوع:
    اعتقال مؤسس "ويكيليكس" جوليان أسانج (34)

    انظر أيضا:

    زاخاروفا حول القبض على أسانج : يد "الديمقراطية" تخنق الحرية
    مسؤول دولي يحث الإكوادور على عدم طرد أسانج من سفارتها
    خارجية الإكوادور تعلق على أنباء طرد أسانج من سفارة بلادها في لندن
    الكلمات الدلالية:
    جوليان أسانج, الإكوادور, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik