Widgets Magazine
17:01 21 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    علي اكبر صالحي

    إيران تعلن قدرتها على زيادة التخصیب 20% في 4 أیام... وتهدد بخطوات أخرى

    © AP Photo /
    العالم
    انسخ الرابط
    130

    هددت إيران بإمكانية عودتها إلى ما قبل الاتفاق النووي في فترة قصیرة، لافتة إلى قدرتها على زيادة تخصیب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة في غضون 4 أیام.

    وقال رئیس منظمة الطاقة الذریة الإیرانیة، علي أكبر صالحي، إن طهران قررت التوقف عن بیع الیورانیوم المخصب والماء الثقیل نظرا لعدم سد الفراغ الناجم عن خروج أمريكا من الاتفاق من قبل سائر أعضاء مجموعة "5+1"، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية.

    ونوه إلى إعلان إیران عدم الالتزام بسقف امتلاك 300 كلغ من الیورانیوم المخصب ونسبة التخصیب 3.67 في المئة وسقف 130 كلغ للماء الثقیل لفترة 60 یوما، وفي حال استمرار عدم التزام الأطراف الأخرى بتعهداتها فإن إیران ستتخذ خطوات لاحقة أخرى.

    وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني حذر من "رد صارم" إذا أحيل الملف النووي مرة أخرى إلى مجلس الأمن الدولي، مضيفاً أن طهران مستعدة للمفاوضات النووية.

    وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، الذي أكد إنهاء وفاء إيران بعدد من الالتزامات بالاتفاق النووي، إنه يمنح الدول الأوروبية 60 يومًا للتفاوض.

    وقال الرئيس خلال خطاب بثه تلفزيون "برس" إن "إيران ستعلق بيع اليورانيوم المخصب والماء الثقيل، وسيستمر التعليق 60 يومًا، مؤكدا أن "إيران ستقوم بخطوتين أخريين إذا لم تأت الدول الأعضاء في الاتفاق إلى طهران وتقوم بسد الخلل والفجوة بيننا وبينهم.

    وكان روحاني قال، في وقت سابق، إن طهران بعثت يوم الأربعاء بخمس رسائل إلى الدول الأعضاء حول الاتفاق على البرنامج النووي الإيراني لتعليق تنفيذ جزء من الالتزامات.

    وفي 8 مايو/ أيار 2018، أعلنت الولايات المتحدة انسحابها من الاتفاق على برنامج نووي مع إيران واستعادة جميع العقوبات ضد البلاد، بما في ذلك العقوبات الثانوية، أي ضد الدول الأخرى التي تتعامل مع إيران. وأعلنت واشنطن هدفها أن لا يكون هناك تصدير للنفط الإيراني وحثت المشترين على التخلي عن هذه المشتريات.

    انظر أيضا:

    إيران توقف بعض بنود الاتفاق النووي...هل تنجح واشنطن في زعزعة العلاقة بين بغداد وطهران...ما الهدف من لقاء السراج مع ماكرون
    الصين: إيران تنفذ التزاماتها النووية بالكامل وسنحمي مصالح شركاتنا بشكل حاسم
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي الإيراني, إيران, الملف النووي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik