Widgets Magazine
13:38 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماع حول موضوع أزمة السترات الصفراء في باريس، 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018

    ماكرون: ندعم حكومة الوفاق الليبية ويجب وقف إطلاق النار دون شروط

    © REUTERS / Yoan Valat
    العالم
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، دعم فرنسا لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا واستكمال التعاون معها، في ظل معارك تخوضها قوات الوفاق مع قوات الجيش الليبي في طرابلس منذ أوائل الشهر الماضي.

    باريس — سبوتنيك. وبحسب بيان للإليزيه، اليوم الأربعاء 8 مايو / أيار، أكد ماكرون، في أثناء لقائه مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج،  أهمية توسيع وتعزيز الحوار مع كل مكونات المجتمع الليبي في الشرق والجنوب والغرب ومع المجتمع المدني أيضا".

    وتابع البيان أنه تم خلال اللقاء "تقديم اقتراح للقيام بتقييم لتصرفات المجموعات المسلحة خلال الأيام المقبلة، وضمنها تلك التي تنبثق عن حكومة الوفاق وذلك بالتعاون مع الأمم المتحدة "، كما "تم التأكيد على ضرورة محاربة أي عمل إرهابي".

    وذكر ماكرون بأن "الحل العسكري ليس حلا للصراع" كما حث على "وقف إطلاق النار من دون شروط مسبقة من أجل وقف الهجوم على طرابلس".

    وتم تقديم اقتراح "بترسيم خط وقف إطلاق النار تحت إشراف أممي من أجل تحديد الإطار بدقة"، بحسب ما جاء في البيان.

    وشدد ماكرون على ضرورة حماية المدنيين، معلنا عن دعم فرنسا لجهود المبعوث الأممي غسان سلامة من أجل وقف الأعمال العدائية واستئناف الحوار لكي ينعم الشعب الليبي بالسلام والأمن.

    وذكر ماكرون بالجهود التي تقوم بها فرنسا منذ سنتين من أجل جمع الفرقاء الليبيين حول حل سياسي يؤدي لانتخابات"، معلنا عن رغبة فرنسا ببناء السلام في ليبيا تحت راية الأمم المتحدة".

    انظر أيضا:

    معيتيق: باب الوساطة في معركة طرابلس غير مفتوح ونحن من يحكم ليبيا ومن يتخذ القرار
    ما أسباب جمود معركة طرابلس بعد نحو 5 أسابيع من انطلاقها
    قبل بدء المرحلة الثانية... ماذا حقق الجيش الليبي في معركة طرابلس
    طرابلس...معركة الحسم!
    ليبيا تطالب البرتغال بتوضيح بشأن مشاركة "طيارين مرتزقة" في معركة طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, الأزمة الليبية, حكومة الوفاق, إيمانويل ماكرون, فرنسا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik