23:24 GMT16 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت القوات المسلحة البحرية الفنزويلية، اليوم الجمعة، عن دخول سفينة أمريكية إلى المياه الإقليمية للبلاد، ولكنها غيرت مسارها بعد المفاوضات.

    شوهدت سفينة خفر السواحل من طراز "USCG James" تعبر المنطقة الاقتصادية الفنزويلية يوم الأربعاء. وفي اليوم التالي، غيّرت المسار واقتربت 14 ميلًا من ميناء غويرا (ولاية فارغاس، شمالي البلاد)، حيث اعترضها قارب دورية للبحرية الفنزويلية وأقنعها بتغيير مسارها.

    وجاء في بيان للقوات البحرية الفنزويلية "بعد محادثات، اقتنعت السفينة الأمريكية من ضرورة تغيير مسارها، وغادرت مياهنا الإقليمية".

    وتشهد فنزويلا أزمة اقتصادية وسياسية خانقة تفاقمت إثر الانقسام في المجتمع بين مؤيدين للرئيس الشرعي نيكولاس مادورو، ومؤيدين لرئيس البرلمان المعارض، خوان غوايدو، الذي نصب نفسه يوم 23 كانون الثاني/يناير الماضي، رئيساً مؤقتا للبلاد.

    وباندلاع الأزمة، سارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وحذت حذوه في ذلك دول "مجموعة ليما" (باستثناء المكسيك) ومنظمة الدول الأمريكية وعدد من دول أوروبا. وتحدث الرئيس الفنزويلي القائم، نيكولاس مادورو، عن محاولة الانقلاب في بلاده، واصفاً غوايدو بأنه دمية للولايات المتحدة. وأكدت دول عدة، منها روسيا وإيران والصين وسوريا وتركيا، دعمها لمادورو.

    الكلمات الدلالية:
    سفينة أمريكية, أمريكا, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook