04:51 GMT26 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    طالبت وزارة الخارجية الأمريكية جميع المتقدمين للحصول على تأشيرة دخول إلى البلاد تقريبا، بتوفير معلومات حول صفحاتهم على الشبكات الاجتماعية، وعناوين بريدهم الإلكتروني وأرقام هواتفهم.

    ونقلت وكالة "فارس" عن "أسوشيتيد برس" قولها بأن هذا الشرط دخل حيز التنفيذ منذ بداية الشهر الجاري بعد الموافقة على التعديلات على نماذج الطلبات لجميع أنواع تأشيرات الهجرة وغير الهجرة تقريبا في الولايات المتحدة.

    وتطلب حاليا السفارات الأمريكية من أي شخص يتقدم بطلب للحصول على تأشيرة، أن يكشف عن بياناته الخاصة في شبكات التواصل الاجتماعي.

    من جانبه صرح ممثل وزارة الخارجية الأمريكية: "الأمن القومي هو أولويتنا الأولى عند النظر في طلبات الحصول على التأشيرة، ويتم اختيار كل مسافر أو مهاجر متوجه إلى الولايات المتحدة بدقة. نحن نعمل باستمرار على إيجاد طرق لتحسين إجراءات التحقق لدينا لضمان سلامة المواطنين الأمريكيين".

    يشار إلى أنه تم اقتراح هذه التغييرات في مارس 2018، ومن المنتظر أن تؤثر على حوالي 15 مليون أجنبي يتقدمون سنويا بطلبات للحصول على تأشيرات دخول إلى الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    خبراء: أمريكا هي المستفيد الأول من التصعيد في الخليج
    أمريكا تواجه الهند... ترامب يشعل حربا جديدة في آسيا
    أمريكا... إصابات عديدة في حادث إطلاق نار بمركز بلدية في فرجينيا وانتحار الجاني
    نصر الله: أمريكا تعلم أن الحرب على إيران تعني أن قواتها في المنطقة ستباد
    كيف تدار العمليات في قاعدة العديد القطرية... فيديو من داخل معسكر أمريكا الأكبر
    "هواوي" تبدأ إجراءاتها الانتقامية من أمريكا
    الكلمات الدلالية:
    مواقع تواصل اجتماعي, تأشيرة, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook