08:54 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن أملها في استئناف المحادثات النووية مع كوريا الشمالية، وفرضت عقوبات جديدة على النظام في نفس اليوم.

    صباح الأربعاء، استخدم الممثل الخاص للولايات المتحدة لكوريا الشمالية ستيفن بيجون خطابا عاما للتأكيد أن "الباب مفتوح على مصراعيه" للمفاوضات، ودون شروط مسبقة، وفقا لوكالة يونهاب الكورية.

    وقال في مناسبة في مركز أبحاث المجلس الأطلسي: "إننا نتوقع ونأمل أن يتم في المستقبل غير البعيد مشاركتنا مجددا في هذه العملية بطريقة جوهرية"، مشيرا إلى عدم وجود محادثات على مستوى العمل منذ قمة عدم الاتفاق في فبراير/شباط بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

    وخلال فترة ما بعد الظهر، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، هذه المرة استهدفت شركة مالية روسية تتهمها بتقديم خدمات إلى بيونغ يانغ لدعم برنامج الأسلحة النووية للنظام.

    وحذرت من أن أولئك الذين "يحاولون التحايل على سلطاتنا" لتيسير وصول الشمال إلى السوق المالية العالمية "يعرضون أنفسهم لمخاطر عقوبات كبيرة".

    يأتي تصاعد التوتر في ظل تعثر المحادثات بعدما انهارت ثاني قمة بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب المطالب الأمريكية بنزع السلاح النووي لبيونغ يانغ ومطالب كيم بتخفيف العقوبات.

    وانتهى الاجتماع الأخير في العاصمة الفيتنامية هانوي، بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فبراير/شباط الماضي من دون التوصل إلى أي تقدم في ملف بيونغ يانغ النووي الذي يثير مخاوف الغرب.

    وتصر واشنطن على تخلي بيونغ يانغ عن برنامجها النووي أولا بينما تتمسك الأخيرة بضرورة رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها قبل تقديم أي تعهدات.

    انظر أيضا:

    الرئيس الصيني يصل كوريا الشمالية في زيارة تستغرق يومين
    نائب وزير خارجية كوريا الشمالية يزور روسيا خلال 23-26 يونيو
    الرئيس الصيني يزور كوريا الشمالية الخميس
    لماذا لا تطير الطائرات فوق كوريا الشمالية (صورة)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كوريا, أخبار أمريكا, الحكومة الكورية الشمالية, أمريكا, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook