03:40 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    ذكرت هيئة بنما البحرية أمس الخميس أن ناقلة النفط الإيرانية العملاقة (جريس 1) التي احتجزتها مشاة البحرية الملكية البريطانية في جبل طارق لم تعد مقيدة في سجلاتها للسفن الدولية اعتبارا من 29 مايو/ أيار.

    وقالت الهيئة إنها رفعت (جريس 1) من سجلاتها بعد إنذار يوضح أن السفينة شاركت في تمويل الإرهاب أو مرتبطة به. وعلى الرغم من أن الناقلة ترفع علم بنما، فإن إيران أعلنت ملكيتها للسفينة واعترضت على احتجازها، بحسب رويترز. 

    وكانت مشاة البحرية الملكية البريطانية احتجزت ناقلة نفط في جبل طارق أمس الخميس لمحاولتها نقل نفط خام إلى سوريا بما يمثل انتهاكا لعقوبات مفروضة من الاتحاد الأوروبي، في تطور أثار غضب طهران وقد يؤدي إلى تصعيد المواجهة بين إيران والغرب.

    وتم احتجاز الناقلة (جريس 1) في المنطقة التابعة لبريطانيا عند الطرف الجنوبي لإسبانيا عند مدخل البحر المتوسط بعد أن أبحرت حول أفريقيا قادمة من الشرق الأوسط.

    واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني للتعبير عن "اعتراضها الشديد على الاحتجاز غير القانوني وغير المقبول" لسفينتها. وأزالت تلك الخطوة الدبلوماسية أي شك بشأن ملكية إيران للناقلة التي ترفع علم بنما ويشير تسجيلها إلى أن مقر الشركة التي تديرها هو سنغافورة.

    انظر أيضا:

    أول صفقة أوروبية مع إيران باستخدام الآلية الجديدة في غضون أيام
    إيران تستدعي السفير البريطاني لديها بسبب احتجاز ناقلة نفط تابعة لها
    الخارجية الروسية: إيران تعمل تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية
    الاتحاد الأوروبي يدعو إيران العودة للالتزام بالاتفاق النووي
    إيران تبدأ في 7 يوليو الخطوة الثانية من تقليص التزاماتها النووية
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوربي, إيران, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik