Widgets Magazine
01:55 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    ناقلة نفط اليابانية  Kokuka Courageous، 13 يونيو/ حزيران 2019

    الشركة المشغلة للناقلة ستينا: الطاقم يتألف من 23 فردا من الهند وروسيا ولاتفيا والفلبين

    © AFP 2019 / JIJI PRESS
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    أعلنت الشركة البريطانية المشغلة للناقلة ستينا إمبيرو، اليوم السبت، أن الطاقم يتألف من 23 فردا من الهند وروسيا ولاتفيا والفلبين.

    موسكو - سبوتنيك. وقالت الشركة في بيان: "الطاقم يضم 23 فردا من الهند وروسيا ولاتفيا والفلبين".

    وأكدت الشركة إنها لا تزال غير قادرة على الاتصال بالناقلة وإنها لم تعد تحت سيطرة الطاقم، مشيرة إلى أن الناقلة ملتزمة تماما بجميع قواعد الملاحة.

    من جانبه قال الملحق الصحفي للبعثة الدبلوماسية الروسية في طهران، أندريه غانينكو، لوكالة سبوتنيك، اليوم السبت، "تواصلت معنا الشركة المشغلة للناقلة وأكدت لنا أن ثلاثة مواطنين روس على متن الناقلة المحتجزة".

    ولم يقدم الملحق الصحفي أي تفاصيل أخرى، مؤكداً أن السفارة تعمل على توضيح جميع ملابسات الحادث.

    في سياق آخر، أكدت شركة نوربالك البريطانية المشغلة لناقلة النفط مسدار، أن أفرادا مسلحين صعدوا على متنها، لكنهم غادروا واستأنفت السفينة رحلتها.

    وقالت الشركة في بيان: "تمت استعادة الاتصال بالسفينة وأكد القبطان أن الحراس المسلحين صعدوا على متن الناقلة في تمام الساعة 17:30 (بتوقيت موسكو) وغادروها وأن بوسع السفينة مواصلة رحلتها بحرية. كل أفراد الطاقم بخير وأمان".

    يذكر أن بريطانيا كانت قد ذكرت أن إيران احتجزت مسدار والناقلة ستينا إمبيرو، وذلك بعدما غيرت السفينتان اتجاههما وتحركتا صوب الساحل الإيراني.

    وأفادت كالة تسنيم الإيرانية للأنباء نقلا عن مصادر عسكرية بأن الحرس الثوري الإيراني لم يحتجز الناقلة مسدار التي تديرها شركة بريطانية وترفع علم ليبيريا في الخليج.

    انظر أيضا:

    الحرس الثوري الإيراني يعلن توقيف ناقلة نفط أجنبية في الخليج
    الحرس الثوري يحتجز ناقلة نفط بريطانية ويسحبها إلى السواحل الإيرانية
    ناقلة نفط ثانية تحول اتجاهها فجأة في الخليج صوب إيران
    عسكريون إيرانيون ينفون احتجاز ناقلة نفط بريطانية
    السفارة الروسية في طهران: وجود ثلاثة مواطنين روس على متن ناقلة النفط المحتجزة
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik