00:58 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدر الأزهر الشريف، في العاصمة المصرية القاهرة، بيانا رسميا، للتعقيب على حادثي إطلاق نار في الولايات المتحدة الأمريكية، أمس واليوم، السبت والأحد.

    وجاء في البيان: "يدين الأزهر الشريف بأشد العبارات حادثي إطلاق النار بولايتي تكساس وأوهايو الأمريكية، اللذين أسفرا عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين.

    وتابع: "يؤكد الأزهر الشريف، أن هذه الهجمات الإرهابية التي استهدفت مواطنين أبرياء، تبرهن مجددا على أن الإرهاب لا دين له ولا ملة، وأنه على المجتمع الدولي أن يوحد جهوده في مواجهة الجماعات والأفكار التي تحض على الكراهية والإرهاب".

    واختتم البيان بهذه الكلمات: "يتقدم الأزهر الشريف بخالص العزاء لشعب الولايات المتحدة الأمريكية، وأسر الضحايا، سائلا المولى - عز وجل - أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل".

    وارتفع عدد ضحايا إطلاق النار، اليوم الأحد، في مدينة دايتون الأمريكية في ولاية أوهايو إلى 26 شخصا.

    وقالت الشرطة الأمريكية، في وقت سابق، إن "مهاجما أطلق النيران من بندقية، ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 16 آخرين، مؤكدة أنها أطلقت النيران على المهاجم وقتلته، وما زالت تعمل على تحديد هويته".

    ووفقا لمصدر عن الشرطة كان المهاجم الذي أطلق النار مرتديا سترة مضادة للرصاص.

    وكانت ولاية تكساس الأمريكية قد شهدت أمس السبت، واقعة إطلاق نار أخرى، أسفرت عن مقتل 20 شخصا وإصابة 24 آخرين، في مركز تجاري بمدينة "إل باسو" الأمريكية.

    وأعلنت السلطات الأمريكية، السبت، أن عملية إطلاق نار وقعت في أحد متاجر مدينة إل باسو بولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

    انظر أيضا:

    إطلاق نار في ولاية أوهايو الأمريكية يسقط قتلى وجرحى
    ترامب يعلق على حادثة إطلاق النار في دايتون
    "لحظات مرعبة".. أول فيديو لـ"مجزرة" تكساس
    بوتين يعزي ترامب
    المشتبه به في "مجزرة تكساس" نشر بيانا قبل 90 دقيقة من الهجوم المرعب.. ينفذ سياسة ترامب
    الكلمات الدلالية:
    الأزهر الشريف, مصر, أوهايو, تكساس, حادث إطلاق نار, أمريكا, الأزهر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook