23:32 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدفاع الأميركي، مارك أسبر، اليوم الجمعة، أن بلاده عازمة على مواصلة النهج الدبلوماسي مع كوريا الشمالية، لكن واشنطن لن تلغي العقوبات ضد بيونغ يانغ إلى أن تتخلى عن برنامجها النووي.

    ونقلت وكالة أنباء "رينهاب" الكورية الجنوبية عن إسبر، قوله: "الولايات المتحدة ترغب في التعامل مع كوريا الشمالية من خلال الدبلوماسية من أجل إحراز تقدم في تنفيذ جميع التزامات بيان سنغافورة المشترك".

    وأشار إسبر إلى أن الولايات المتحدة ستسعى إلى تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي إلى أن تتحول كوريا الشمالية إلى منطقة خالية من الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية بشكل لا رجعة فيه.

    واختبرت كوريا الشمالية صاروخين قصيري المدى فجر يوم 31 تموز/يوليو المنصرم، من ساحلها الشرقي باتجاه البحر.

    واستنكرت كوريا الجنوبية واليابان إقدام بيونغ يانغ على هذه الاختبارات التي سبقها الأسبوع الماضي إطلاق صاروخين باليستيين قصيري المدى في أول تجربة صاروخية لها منذ اجتماع الزعيم كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حزيران/ يونيو الماضي، واتفاقهما على استئناف محادثات نزع السلاح النووي.

    انظر أيضا:

    تحت إشراف كيم... كوريا الشمالية تؤكد اختبار نظام صواريخ جديد
    وكالة: زعيم كوريا الشمالية يوجه تحذيرا لواشنطن 
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook