17:39 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    132
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الاستخبارات الداخلية الألمانية، هورست زيهوفر، أنه سيتم سحب حق اللجوء من المهاجرين الذين يسافرون إلى وطنهم.

    وقال رئيس الاستخبارات، "أي شخص، كاللاجئ السوري مثلا، يذهب بانتظام إلى سوريا لقضاء عطلة، لا يستطيع أن يقول بجدية إنه يتعرض للاضطهاد هناك"، بحسب الصحيفة الألمانية "بيلد".

    وفقًا للمسؤول، فإن هذه المشكلة تخص المهاجرين من سوريا في المقام الأول، لكن وزارة الاستخبارات الداخلية ستعيد فحص حالة الهجرة للأجانب الآخرين، إذا أصبح معروفًا أنهم يزورون بلدهم الأم.

    وأضاف هورست، أن ألمانيا ستقوم بترحيل جميع اللاجئين السوريين عندما سيسمح الوضع في البلاد لذلك.

    وحسب البينات الفيدرالية قامت الحكومة الألمانية بترحيل 62195 لاجئ منهم 39806 من أصل سوري، ويلاحظ أن ترحيل اللاجئين يمكن أن يكون لأسباب مختلفة وليس فقط لما ذكر سابقا.

    وينتقد هورست سياسة ألمانيا المرنة جدا تجاه اللاجئين باستمرار، حتى أنه أعلن العام الماضي أن سيستقيل لأنه سئم من الجدال حول المهاجرين مع المستشارة أنجيلا ميركل.

    انظر أيضا:

    إلى دمشق مباشرة... ألمانيا ترحل أول لاجئ سوري
    ألمانيا تسجل أعلى إنفاق على اللاجئين العام الماضي
    تسعة آلاف تأشيرة لم شمل لعوائل اللاجئين في ألمانيا
    الكلمات الدلالية:
    ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook