03:43 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكدت وزيرة الخارجية الأسترالية، ماريس باين، توقيف أكاديمي أسترالي في الصين بتهمة التجسس، الأمر الذي من شأنه أن يزيد التوتر بين البلدين.

    ووفقا لما نشرته "فرنسا 24"، اليوم الثلاثاء، قالت باين: "ينبغي الإفراج عن دكتور يانغ إذا كان معتقلا بسبب آرائه السياسية"، معربة عن مخاوفها من "الظروف القاسية" المحتجز فيها.

    وأضافت باين: "نتوقع أن يتم تلبية المعايير الأساسية للعدالة وإنصاف الإجراءات".

    و تحرص أستراليا على تجنب الاحتكاك مع أكبر شريك تجاري لها، إلا أن بيان الوزيرة كان شديد اللهجة.

    وتابع البيان: "تم احتجاز الدكتور يانغ في بكين في ظروف قاسية دون تهمة لأكثر من سبعة أشهر".

    وأكملت: "منذ ذلك الوقت، لم تشرح الصين أسباب اعتقال الدكتور يانغ ولم تسمح له بالاتصال بمحاميه أو بتلقي زيارات عائلية".

    وكشفت باين أنها أثارت القضية خمس مرات مع نظيرها الصيني وانغ يي بشكل شخصي وعبر الخطابات.

    وأوقف يانغ البالغ 53 عاما، وهو كاتب روايات ودبلوماسي صيني سابق وناشط مدافع عن الديموقراطية، بعد وقت قصير من عودته إلى الصين الأسبوع الماضي قادما من الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    طائرة تجسس أمريكية "تتحايل" قرب طرطوس السورية
    "هواوي" ترد على اتهامات بالتجسس على سياسيين عرب وأفارقة
    نائب عراقي: السفارة الأمريكية في بغداد تدير عمليات تجسس واغتيالات
    الكلمات الدلالية:
    الصين, أستراليا, احتجاز
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook