00:49 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    يرى رئيس مجلس العموم البريطاني، جون بيركو، أن المشرعين المعارضين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، أمامهم خياران، إما تغيير الحكومة أو القانون.

    ووافقت الملكة البريطانية، إليزابيث الثانية، على طلب الحكومة بتعليق جلسات مجلس العموم بعد أيام قليلة من عودة النواب للعمل قادمين من عطلتهم الصيفية.

    وطالب رئيس الوزراء، بوريس جونسون، بتعليق جلسات المجلس لمدة 5 أسابيع، بدءا من الأسبوع الثاني من سبتمبر/أيلول حتى 14 أكتوبر/تشرين الأول، في خطوة لاقت معارضة شديدة من رئيس البرلمان وأحزاب المعارضة.

    ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل، إذا لم يقر البرلمان اتفاق الخروج الذي توصلت إليه ماي مع الاتحاد، ولم تطلب الحكومة تأجيلا آخر، ما يهدد بحدوث اضطرابات اقتصادية جراء الانسحاب من دون اتفاق.

    وكان جونسون أكد، في وقت سابق، ضرورة خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي، وعلى ضرورة حماية مصالح الشعب والشركات البريطانية.

    انظر أيضا:

    في جولة أوروبية لتعديل الاتفاق... هل ينجح جونسون في ملف البريكست؟
    زعيم المعارضة في بريطانيا: بريكست دون اتفاق يصب في صالح ترامب
    بريكست من دون اتفاق...بريكست لصالح أمريكا
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, بريطانيا, بريكست, جونسون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik