05:00 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    024
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، إن إسرائيل بإمكانها العمل في أي مكان، وإذا لزم الأمر - داخل إيران.

    وأوضح وزير الخارجية، وزير الاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، في حوار مع صحيفة "معاريف" العبرية، مساء اليوم، الخميس، أن الإيرانيين يعلمون أن بإمكان إسرائيل العمل في أي مكان تطلب تدخلنا أو عملنا فيه، أو دعت الحاجة إليه.

    وحول سؤال يتعلق بعمل الجيش الإسرائيلي في العراق، قال كاتس:

    الوضع هو حرب بين حروب، ونحن الوحيدون الذين نعمل ضد إيران هناك، فقد أخذنا أو تحملنا المسؤولية عن العمل في سوريا من قبل ضد أهداف إيرانية.

    وفي السياق نفسه، سبق أن اعترف بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، يوم الخميس الماضي، بأن إسرائيل تعمل في العراق وسوريا لإحباط النوايا الإيرانية، وذلك في مقابلة للقناة التاسعة الإسرائيلية، في نسختها الناطقة باللغة الروسية، مدعيا أن إيران تقيم قواعد ضد إسرائيل في العراق واليمن وسوريا ولبنان، وبأن بلاده تعمل ضد إيران في العراق وفي أماكن عديدة أخرى بما فيها الأراضي السورية.

    وفي رده على سؤال حول عمل الموساد والأجهزة الاستخباراتية الإسرائيلية في المنطقة بوجه عام، خاصة في العراق، قال نتنياهو:

    لن نسمح... أنا لن أسمح بأن تشعر إيران بالأمن في أي مكان... إيران دولة في المنطقة وهذه دولة تتبنى فكرة تدمير إسرائيل، وهي تحاول إنشاء قواعد عسكرية في كل مكان، وهدفها العمل ضدنا، وهذه القواعد في لبنان وسوريا والعراق واليمن وفي إيران نفسها.

    وأجاب رئيس الوزراء الإسرائيلي على سؤال المحاور باللغة الروسية، حول مدى إمكانية القيام بهذا العمل حتى في العراق؟

    قال نتنياهو:

    نعمل في العراق، سواء لزم الأمر أو لم يلزم، ونحن نعمل على جبهات عديدة، ضد أي دولة تريد تدميرنا.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية الأمريكي عن شن إسرائيل غارات في سوريا: دفاع عن النفس
    وزير خارجية إسرائيل: القصف الجوي في سوريا يهدف إلى "قطع رأس الأفعى"
    وزير الخارجية الإسرائيلي يهنئ وزيرا عربيا بمناسبة عيد الأضحى
    وزير خارجية إسرائيل: نحن على استعداد تام للحرب في قطاع غزة
    الكلمات الدلالية:
    وزير المواصلات وشئون الاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس, أخبار إيران, سوريا, لبنان, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook