13:54 GMT25 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس البولندي أندجي دودا، إن الزعيم السوفيتي جوزيف ستالين وزعيم ألمانيا النازية أدولف هتلر تآمرا لتدمير بولندا.

    وبحسب دودا، تمت خطة الاستيلاء على بواندا وفق الاتفاق الالماني-السوفيتي، مولوتوف-ريبنتروب، الذي أبرم في أغسطس/آب عام 1939. ووصف الرئيس البولندي الجيش الأحمر السوفيتي بأنه الحليف الرئيسي لألمانيا النازية، وأشار إلى أنه دخل الأراضي البولندية في الشهر التالي بعد توقيع الوثيقة، بحسب صحيفة بيلد الألمانية.

    كما أعرب دودا عن أسفه لأن روسيا الحالية "تتصرف كما لو أنها لا تعرف شيئًا عن الامر"، وتواصل أيضًا اتباع "سياسة عدوانية". على وجه الخصوص، اتهم الرئيس البولندي الجانب الروسي بالاعتداء على جورجيا وأوكرانيا.

    في وقت سابق، كشف نائب وزير الشؤون الخارجية في بولندا، شمعون شينكوفسكي فيل سينك، لماذا لم تتم دعوة روسيا لحضور الفعاليات المخصصة للذكرى الثمانين لاندلاع الحرب العالمية الثانية، ووفقا له، فإن روسيا ليست مهتمة بالاحتفال بالذكرى السنوية للأحداث المأساوية بروح "التاريخ الحقيقي".

    يذكر أن الحرب العالمية الثانية بدأت في 1 سبتمبر/أيلول 1939 مع غزو ألمانيا النازية بولندا، كما دخلت القوات السوفيتية في 17 سبتمبر/أيلول، الأراضي البولندية، وبالنتيجة، انضمت كل من غرب أوكرانيا وغرب بيلاروسيا إلى الاتحاد السوفياتي.

    انظر أيضا:

    لماذا تعيد روسيا مدفع زمن ستالين لخدمة جيشها؟
    كاتيوشا - جسد ستالين وسلاح النصر
    قنابل ستالين تسقط على برلين
    الكلمات الدلالية:
    بولندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook