02:15 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    قالت حركة طالبان اليوم الأحد إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء محادثات السلام مع قادتها سيؤدي إلى إزهاق أرواح مزيد من الأمريكيين وخسارة مزيد من الأصول الأمريكية.

    كابول - سبوتنيك. وأعربت الحركة في الوقت ذاته عن استعدادها لمواصلة المفاوضات نحو تحقيق تسوية سياسية في البلاد، مؤكدة مواصلة القتال حتى انسحاب القوات الأجنبية، وذلك بعد ساعات من إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تعليق المفاوضات مع الحركة على خلفية مقتل مجند أميركي في إحدى هجماتها.

    ونقلت قناة "طلوع" الأفغانية عن بيان للحركة أنها "مستعدة للمحادثات حتى النهاية غذا اختيرت التسوية السياسية بدلا من الحرب"، وأضافت أن "قرار إرجاء المفاوضات أثر على سمعة الولايات المتحدة وكشف عن موقفها المعادي للسلام".

    وكشف بيان الحركة أنه "كان من المقرر انطلاق المباحثات الأفغانية - الأفغانية في 23 سبتمبر/ أيلول الجاري".

    وعن موقفها من الأعمال القتالية، قالت الحركة، "طيلة 18 عاماً أثبتنا أننا لن نرضي بأقل من الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية عن بلدنا، ومن أجل تحقيق هذا الهدف سنستمر بالقتال".

    وحسب "رويترز" قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم الحركة في بيان "سيعاني الأمريكيون أكثر من أي طرف آخر بسبب إلغاء المحادثات".

    وأكدت الحركة أنها ستستمر بالقتال تحقيقا لهدف الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية. 

    وأضاف أن المحادثات كانت تجري بصورة سلسة حتى أمس السبت، وأن الجانبين اتفقا على عقد محادثات بين الأفغان في 23 سبتمبر/ أيلول.

    وقالت طالبان إنها مستعدة للحوار حول تسوية سياسية حتى النهاية وأن سمعة الولايات المتحدة هي المتضررة من تعليق المفاوضات.

    انظر أيضا:

    الرئاسة الأفغانية: يجب إنهاء "شهر عسل" طالبان في قطر
    أفغانستان تعلن مقتل "حاكم الظل" الأكثر خطورة في "طالبان"
    أفغانستان: السلام الحقيقي مرهون بقبول "طالبان" وقف العنف
    حركة "طالبان" تختطف 6 صحفيين أفغان
    ترامب يلغى مفاوضات السلام مع طالبان بعد اعترافهم بهجوم كابول
    الكلمات الدلالية:
    ترامب, أفغانستان, طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook