09:37 GTM24 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يبحث وزراء دفاع الناتو في بروكسل، يومي الخميس والجمعة، الوضع في شمال شرق سوريا، بالإضافة إلى حماية الاتصالات في وقت السلم ووقت الحروب، ورفع الإنفاق الدفاعي واستعداد القوات.

    موسكو - سبوتنيك. وسيتم التركيز على العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا، التي أدت إلى توتر الوضع بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية.

    وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أطلق في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، عملية عسكرية تحمل اسم "نبع السلام" شمال شرقي سوريا "لتطهير هذه الأراضي ممن وصفهم بـ "الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية.

    يذكر أنه سبق وقام الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، يوم الثلاثاء الماضي، بعد المفاوضات التي دامت ست ساعات بتوقيع مذكرة تفاهم تضم 10 بنود، وعلى وجه الخصوص تنص هذه المذكرة على أنه اعتبارا من الساعة 12:00 من يوم 23 أكتوبر، سيتم إدخال الوحدات الفرعية للشرطة العسكرية الروسية وقوات حرس الحدود السورية إلى الجزء السوري من منطقة الحدود السورية التركية، الذي يقع خارج المنطقة التي تجري فيها عملية "نبع السلام" التركية.

    وبموجب هذا الاتفاق بدأت الشرطة العسكرية الروسية المتواجدة بمحافظة حلب السورية بتسيير دورياتها شمال شرق مدينة منبج السورية، التي أصبحت في أكتوبر تحت سيطرة دمشق.

    انظر أيضا:

    الناتو يطلق مناورات تحاكي بدء الحرب النووية
    في أول سابقة من نوعها ترامب يهدد بضرب حليف في الناتو
    ألمانيا تثير غضب "الناتو" بسبب سوريا
    وزراء دفاع "الناتو" يبحثون ضمان الأمن في البحر الأسود
    الكلمات الدلالية:
    الناتو, عملية "نبع السلام" العسكرية التركية في شمال سوريا, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik