07:57 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال حليف للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن على ألمانيا وفرنسا دفن خلافاتهما وانتهاج شراكة بناءة مع طرح أفكار واقعية، وذلك بعد خلاف علني بين البلدين الكبيرين في الاتحاد الأوروبي، حول حلف شمال الأطلسي.

    وبحسب "رويترز" فقد أصبحت العلاقات بين البلدين الجارين، اللذين يمثلان محور الاتحاد الأوروبي، أكثر تعقيدا على نحو خاص منذ تولي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرئاسة مع اصطدام خططه الإصلاحية الطموح للتكتل الأوروبي بالنهج الحذر الذي تتبناه ميركل.

    ويقول كثير من المعلقين إن مثل هذه العلاقة بين برلين وباريس تقيد الاتحاد الأوروبي في وقت يحتاج فيه إلى الظهور كجبهة متحدة أمام القوى العالمية الأخرى مثل الولايات المتحدة والصين.

    وقال نوربرت رويتجين عضو حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ الذي تنتمي إليه ميركل ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان لصحيفة بيلد اليومية إنه يتفهم مواقف المستشارة.

    وأضاف في تصريحات نُشرت مقتطفات منها اليوم الأحد "لكن كل هذا لا يساعد، لا بد من إعادة العلاقات مع فرنسا إلى مسار إيجابي".

    ومضى يقول "يمكن أن نتحول من وضع المصلح (لأفكار الغير) إلى قوة دافعة للأفكار الألمانية الفرنسية".

    انظر أيضا:

    بيان: فرنسا وبريطانيا وألمانيا قلقون بشدة بسبب ما يحدث في مفاعل "فوردو" الإيراني
    بعد ألمانيا... فرنسا تعلن توقيف تصدير الأسلحة إلى تركيا
    إعلام: جونسون يخبر فرنسا وألمانيا أن برلمان بريطاينا لا يمكنه إيقاف بريكست
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik