19:00 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس التركي أردوغان في باريس، 5 يناير/ كانون الثاني2017

    الإليزيه: فرنسا ستستدعي سفير تركيا بعد "إهانات" من أردوغان

    © REUTERS / POOL
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال مسؤول في الرئاسة الفرنسية، اليوم الجمعة، إن وزارة الخارجية الفرنسية ستستدعي سفير تركيا عقب تصريحات مهينة أدلى بها الرئيس رجب طيب أردوغان.

    وقال أردوغان إن تعليقات إيمانويل ماكرون حول الناتو تعكس "فهما مريضا وضحلا"، وفق ما ذكرته وكالة "رويترز".

    ووجه أردوغان كلامه إلى ماكرون قائلا: "يجب عليك أن تتحقق مما إذا كنت تعاني من الموت السريري".

    وقال المسؤول الفرنسي لـ"رويترز" "فيما يتعلق بالتجاوزات الأخيرة للرئيس التركي، فهذه ليست تصريحات بل إنها إهانات، وننتظر أن يوضح الرئيس أردوغان".

    وتجدد التوتر بين تركيا وفرنسا أمس الخميس، حيث رفض الرئيس الفرنسي "فرض" تركيا عمليتها شمالي سوريا "كأمر واقع"، وقال إن "على تركيا ألا تتوقع تضامن حلفائها في حلف شمال الأطلسي معها بخصوص عملية نبع السلام العسكرية شمالي سوريا.

    واتهم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ماكرون بأنه داعم للإرهاب، وقال للصحفيين في البرلمان الخميس "إنه (ماكرون) بالفعل الراعي للمنظمة الإرهابية (وحدات حماية الشعب الكردية) ويستضيفهم باستمرار في قصر الإليزيه. إذا قال إن حليفه هو المنظمة الإرهابية... فليس هناك ما يُقال أكثر بالفعل".

    وأضاف "هناك فراغ في أوروبا، حاليا يحاول (ماكرون) أن يستغله ليصبح زعيما للقارة، لكن القيادة مسألة طبيعية".

    وطالب الوزير التركي ماكرون بإدراك أن تركيا حليف في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وأن عليه أن يقف بجانب الحلفاء.

    وسبق أن استقبل ماكرون الشهر الماضي جيهان أحمد، المتحدثة باسم "قوات سوريا الديمقراطية" التي تسيطر عليها الوحدات الكردية، ليعبر عن تضامن فرنسا مع تلك القوات.

    ومن المتوقع أن يؤثر هذا التوتر بين تركيا وفرنسا على قمة الناتو في لندن الأسبوع المقبل، التي تتزامن مع الذكرى السبعين لتأسيسه.

    انظر أيضا:

    ردا على قراره بشأن الأرمن... تركيا تدعو ماكرون للتعرف على تاريخ فرنسا الإجرامي
    تركيا تدين قرار ماكرون بإحياء ذكرى مذبحة الأرمن
    ماكرون: تركيا تضعنا أمام الأمر الواقع من خلال الهجوم الذي تقوم به في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    ماكرون, أردوغان, فرنسا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik