03:01 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    سقط 5 أشخاص على يد قوات الأمن المكسيكية، خلال تبادل إطلاق نار مع أعضاء في عصابة مخدرات في بلدة قرب الحدود الأمريكية.

    ذكرت ذلك وكالة "رويترز"، اليوم الأحد، نقلا عن السلطات في ولاية كواويلا الشمالية، مشيرة إلى أن ذلك يأتي خلال فترة تشهد توترا بين المكسيك والولايات المتحدة بسبب عصابات العنف، بينما قال مكتب النائب العام بولاية كواويلا، في بيان، إن مسؤولي الأمن بالولاية قتلوا بالرصاص المشتبه بهم الخمسة خلال اشتباكات في بلدة فيلا يونيون الصغيرة، التي تقع على بعد نحو 65 كيلومترا جنوب غربي مدينة بيدراس نيجراس الحدودية.

    واندلعت أعمال العنف تلك خلال أسبوع، يمثل اختبارا لحكومة الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الذي قال يوم الجمعة الماضي، إنه لن يقبل أي تدخل خارجي في المكسيك للتصدي للعصابات الإجرامية العنيفة، مشيرا إلى أن بلاده سوف تعالج هذه المشكلة.

    وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأسبوع الماضي، إنه يعتزم تصنيف عصابات المخدرات المكسيكية على أنها جماعات إرهابية مما أثار مخاوف من أن تمثل هذه الخطوة مقدمة لمحاولة تدخل الولايات المتحدة من جانب واحد في المكسيك، بينما تقول "رويترز"، إنه من المقرر أن يزور وزير العدل الأمريكي وليام بار المكسيك هذا الأسبوع لبحث التعاون بشأن الأمن.

    انظر أيضا:

    الشرطة المكسيكية تنقذ 150 مهاجرا كانوا مختبئين في مقطورة بدون ماء وطعام لفترة طويلة
    الشرطة المكسيكية تنتصر على عصابة بعد اشتباكات
    مسلحون يقتلون 6 من أفراد شرطة المرور وسط المكسيك
    11 قتيلا حصيلة معركة نارية بين السكان والشرطة في المكسيك
    الكلمات الدلالية:
    تجارة المخدرات, الولايات المتحدة الأمريكية, المكسيك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook