04:59 07 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    احتجاجات إيران

    باحث في الشأن الإيراني: الاتحاد الأوروبي ساند السلطة في طهران للسيطرة على الاحتجاجات

    © AP Photo / Ebrahim Noroozi
    العالم
    انسخ الرابط
    احتجاجات إيران (65)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استطاعت السلطات الإيرانية، فرض حالة من الهدوء وتقليل حجم التظاهرات التي عمت البلاد خلال الأسابيع الماضية احتجاجا على رفع سعر الوقود؛ ويرى مراقبون أن طهران استخدمت قبضتها الأمنية وإمكاناتها التكنولوجية بشكل كبير في الوقت الذي لم يستغل المتظاهرين الطرق الجديدة التي ابتكروها، والتي تصعب عملية الملاحقات الأمنية لهم، فما الذي يمكن لأمريكا والغرب استخدامه مجددا ضد طهران؟

    قال محمد محسن أبو النور، رئيس المنتدى العربي لتحليل السياسات الإيرانية، في اتصال مع "سبوتنيك" اليوم الاثنين: "واضح جدا أن الحرس الثوري انتشر مؤخرا وقوات الأمن الداخلي والباسيج وسيطروا على التظاهرات، وساعدهم على ذلك سوء تنظيم التظاهرات، إضافة إلى أن قطع الإنترنت كان له بالغ الأثر في تقليل الحشد وتنظيم عمليات الخروج للشارع وأماكنها".

    وتابع رئيس المنتدى العربي: "المتظاهرون في إيران هذه المرة اتبعوا تكتيكا جديدا، وهو قيامهم بالتظاهر خارج محافظاتهم، أي كانت هناك عمليات تبادل للوجوه، تحاشيا للقبضة الأمنية عندما يتم تصويرهم بالطرق الحديثة من السلطات الإيرانية يصعب التعرف عليهم، ورغم ذلك استطاعت طهران السيطرة على التظاهرات".

    وحول ما تملكه أمريكا والغرب من أوراق ضغط لمحاسبة إيران، قال أبو النور: "ما تملكه أمريكا والغرب هو تقارير الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية والمتعلقة بالتعامل الإيراني مع المتظاهرين باستخدام القوة المميتة والعنف المفرط ضد المحتجين السلميين الذين لا يحملون سلاحا، وتلك هي تقارير موثقة يمكن أن تبني عليها الولايات المتحدة الأمريكية عليها".

    وأشار رئيس المنتدى العربي، إلى أن "أية عقوبات جديدة ضد إيران لن تؤثر كثيرا، لأن طهران واقعة بالفعل تحت أقصى قدر من العقوبات، لكن الذي يمكن أن يتسبب في أذى كبير لإيران هو عقوبات الاتحاد الأوروبي الخاصة بحقوق الإنسان نظرا لاهتمام الغرب بهذا الأمر ودعمه للتعبير السلمي عن الرأي في العالم، ولو استخدم الغرب تلك الورقة لعقاب إيران، بلا شك سيكون العقاب ناجحا".

    ولفت محمد محسن أبو النور، إلى أن "الاتحاد الأوروبي لا يريد فرض عقوبات على إيران ويساندها ويدعمها، وليس جادا هذه المرة في دعم الحراك السلمي كما شاهد الجميع".

    وتشهد المدن الإيرانية تظاهرات منذ أسابيع قليلة، للاحتجاج على قرار الحكومة بزيادة أسعار الوقود، وتطور الموقف، في مدن الأهواز، وسيرجان، وبوشهر، ومشهد، مما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى، قبل أن تحكم السلطة والقوات الأمنية والباسيج قبضتها وتعيد الهدوء بنسبة كبيرة إلى عدد من المدن والمحافظات.

    الموضوع:
    احتجاجات إيران (65)

    انظر أيضا:

    احتجاجات إيران وصورة جماعية مع زعيم كوريا الشمالية... إليكم صور الأسبوع من "سبوتنيك"
    بومبيو: هذا سبب الاحتجاجات في إيران
    إيران تصدر بيان احتجاج بعد إحراق قنصليتها في النجف
    "لا أحد يصمد أمام انتفاضة شعبية"... الأسد يعلق على احتجاجات إيران والعراق ولبنان
    خامنئي يعلن هزيمة الاحتجاجات في إيران ويصفها بـ"المؤامرة"
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, أمريكا, أخبار إيران اليوم, أخبار إيران, مظاهرات, احتجاجات إيران, احتجاجات, إيران, الاتحاد الأوروبي, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik