00:08 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفاد مصدر مقرب من الوفد الإيراني المشارك في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، اليوم الجمعة، بتغيير مكان اجتماع لجنة الاتفاق النووي بخصوص إيران، بسبب تظاهرة مناهضة لسلطات طهران، أمام فندق "كوبورغ" في فيينا.

    وقال المصدر لوكالة "سبوتنيك": "تم تغيير مكان الاجتماع، الذي كان مقرراً عقده اليوم في فندق "كوبورغ" بفيينا، ونقله إلى مقر الاتحاد الأوروبي، بسبب تجمع لمتظاهرين مناهضين للسلطات الإيرانية أمام الفندق".

    وأضاف المصدر: "شددنا على أننا لن نبدأ الاجتماع بوجود تظاهرة أمام الفندق".

    وأعلنت اللجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة للاتفاق النووي الإيراني، في وقت سابق، عقد اجتماع في فيينا يوم الـ6 من كانون الأول/ديسمبر، برئاسة الأمينة العامة للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، هيلغا شميد، بمشاركة فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا وإيران.

    ويشار في هذا الصدد، إلى أنه في حزيران/يوليو 2015، أعلنت الدول الست (بريطانيا وألمانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا) وإيران، التوصل إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، وينص الاتفاق على رفع العقوبات عن طهران، مقابل تقييد البرنامج النووي الإيراني.

    وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الـ8 من أيار/مايو 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق المبرم مع طهران، بشأن برنامجها النووي عام 2015، واستئناف عقوبات اقتصادية صارمة استهدفت الإدارة الأميركية عبرها، تجفيف الموارد المالية الإيرانية، وفرض عقوبات على مشتري النفط الخام الإيراني ومنتجاته، فيما ردت طهران على هذه الخطوة بتقليص تعهداتها بالاتفاق النووي الإيراني، الذي أبرمته مع القوى العالمية عام 2015، إذ أكدت رفع القيود عن أبحاث ومستوى تخصيب اليورانيوم وأجهزة الطرد المركزي لديها.

    وتعمل كل من روسيا وأوروبا والصين بجدية للحفاظ على هذه الاتفاقية، إلا أنه لم تتمكن باريس ولندن وبرلين من اتخاذ الإجراءات اللازمة، لحماية إيران من العقوبات الأميركية.

    انظر أيضا:

    هل تضحي قطر بعلاقاتها مع إيران وتركيا في سبيل المصالحة الخليجية؟
    باشيليت: عدد القتلى نتيجة احتجاجات إيران قد يكون أكثر من المعلن بأضعاف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook