02:07 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    1120
    تابعنا عبر

    تعتبر منظومة صواريخ "إس-400" من وسائط الدفاع الجوي الأكثر إثارة للاهتمام في العالم.

    وتفرض الولايات المتحدة الأمريكية التي تعلن نفسها القوة الأعظم، عقوبات اقتصادية على البلدان التي تشتري منظومات "إس-400" من روسيا. ويزداد، مع ذلك، اهتمام العالم بهذه المنظومة.

    ولا بد وأن يكون هناك سر وراء شعبية ما اسمه "إس-400". ويكمن هذا السر في الصواريخ الخاصة بمنظومة "إس-400" وفقا لـWarrior Maven وكذلك في كون روسيا دولة رائدة في مجال صناعة وسائط الدفاع الجوي.

    وحققت روسيا طفرة كبيرة في هذا المجال عندما صنعت منظومة "إس-300" التي تستطيع أن تضرب عدة أهداف في وقت واحد بصواريخها. وفوق ذلك تتمتع منظومة "إس-300" بالقدرة على التنقل.

    يجدر بالذكر أن منظومة "إس-300" دخلت الخدمة في عام 1978 بينما دخلت منظومة أمريكية مشابهة أطلق عليها في وقت لاحق اسم "باتريوت"، الخدمة في عام 1981.

    وتم تطوير منظومة "إس-300". ومهدت نسختها المطورة المسماة بـ"إس-300بي إم أو-3" لظهور "إس-400". وصُنعت صواريخ بعيدة المدى أشهرها "40إن6"، ورادار متطور لهذه المنظومة.

    ومن أهم مزايا منظومة "إس-400" أنها تستطيع استخدام مختلف الصواريخ، فيما تستطيع منظومة الدفاع الروسية الأحدث "إس-500" أن تستخدم مزيدا من أنواع الصواريخ.

    انظر أيضا:

    سيناتور أمريكي: تركيا تتجاوز خطا أحمر
    ترامب يدفع بالأتراك إلى روسيا من أجل المقاتلات
    منظومة دفاع جوي روسية تحقق رقما قياسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook