05:37 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    بعد أربع ساعات من النقاش وافقت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان التركي على مقترح قانون للمصادقة على مذكرة التفاهم المبرمة بين تركيا وليبيا بشأن التعاون الأمني والعسكري بين البلدين.

    واستمرت الاجتماعات المغلقة ما يقارب أربع ساعات من النقاشات داخل القبة البرلمانية ليعلن بعدها الموافقة على بنود المذكرة، بحسب وكالة "الأناضول".

    وبحسب موقع "برس ترك"، فإن الاتفاق، الذي أبرمه أردوغان والسراج في أواخر نوفمبر الماضي، حمل اسم "مذكرة تفاهم للتعاون الأمني والعسكري بين حكومة جمهورية تركيا وحكومة الوفاق الوطني- دولة ليبيا".

    وأثارت الاتفاقية التي كانت مرفقة مع أخرى تتعلق بترسيم الحدود البحرية موجة انتقادات حادة في المنطقة والعالم، وذلك لأنه بحسب "اتفاق الصخيرات" لا يمكن لحكومة السراج إبرام اتفاقيات دولية.

    وتقسم المذكرة إلى ثلاثة جوانب، أمني -عسكري، واستخباري، ولوجستي.

    ويمثل الاتفاق الذي سيسمح لتركيا بمساندة الجيش والشرطة في ليبيا أحدث خطوة تركية في شرق المتوسط تثير التوتر مع اليونان ودول أخرى.

    ونددت اليونان التي طردت السفير الليبي بسبب اتفاق الحدود البحرية بتنقيب تركي جديد عن الغاز قبالة ساحل جزيرة قبرص المقسمة.

    وتنص الاتفاقية التي أرسلت إلى النواب الأتراك على أن طرابلس قد تطلب مركبات وعتادا وأسلحة لاستخدامها في العمليات البرية والبحرية والجوية. وتنص أيضا على تبادل جديد لمعلومات المخابرات.

    والتقى جاويش أوغلو برئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا فائز السراج في الدوحة السبت الفائت وناقش معه التعاون في منطقة شرق المتوسط.

    انظر أيضا:

    خبير سعودي يكشف هدف تركيا من افتتاح مقر عمليات عسكرية مشتركة مع قطر
    قطر تفاجئ الجميع بشأن "مطالب دول المقاطعة" و"شرط قطع العلاقة مع تركيا"
    "قوة رد فعل سريع"... تركيا اتخذت خطوة جديدة لدعم حكومة الوفاق الليبية عسكريا
    السراج يبحث مع وزيري الخارجية والدفاع التركيين مذكرة ترسيم الحدود البحرية
    إعلام: نشر بنود مذكرة "الاتفاق الأمني" بين أردوغان والسراج
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook