14:47 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 43
    تابعنا عبر

    انتقدت وزارة الخارجية التركية، قرار المحكمة السعودية بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، واعتبرته لا يلبي طموحات أنقرة ولا المجتمع الدولي لتحقيق العدالة، كما جددت دعوتها إلى السلطات السعودية للتعاون القضائي في القضية.

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، في بيان، اليوم الإثنين "قرار المحكمة في المملكة العربية السعودية فيما يتعلق بمقتل جمال خاشقجي بعيد كل البعد عن تلبية توقعاتنا وتوقعات المجتمع الدولي بتحقيق العدالة".

    وأضاف "في هذه المناسبة، نجدد دعوتنا إلى السعودية للتعاون القضائي في قضية مقتل خاشقجي".

    وكان الناطق باسم النيابة السعودية، شلعان الشلعان، قد أعلن صباح اليوم، أن النيابة أصدرت حكمًا ابتدائيًا بالإعدام بحق خمسة أشخاص ثبتت إدانتهم بجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وبالسجن لفترة يصل مجملها إلى 24 عامًا على ثلاثة آخرين لتسترهم على الجريمة.

    وبرأت النيابة المستشار السابق في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، ونائب رئيس الاستخبارات العامة السعودية سابقًا، أحمد عسيري، وقنصل المملكة السابق في إسطنبول محمد العتيبي.

    وأثار اغتيال خاشقجي، في الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر 2018، على يد فريق أمني سعودي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، انتقادات كثيرة حول العالم ضد المملكة، التي اتخذت عدة إجراءات وأوامر ملكية بعد أيام من الحادثة، منها إعادة هيكلة الاستخبارات العامة، ولوائحها، وتحديد صلاحياتها، وإعفاء عدد من المسؤولين من مناصبهم من بينهم نائب رئيس الاستخبارات العامة أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود القحطاني، وغيرهما.

    وبعد أسبوعين من إنكارها دخوله للقنصلية، أقرت السلطات السعودية بمقتل خاشقجي "إثر شجار دار بينه وبين موجودين داخل القنصلية".

    ووجهت النيابة العامة السعودية اتهامات لـ11 شخصا، وفتحت قضايا جنائية بحقهم، مع مطالبة بإعدام من أمر وباشر بالجريمة منهم، وعددهم 5 أشخاص، وإيقاع العقوبات الشرعية بالبقية.

    وعقدت أولى جلسات محاكمة المتهمين بالرياض في الثالث من كانون الثاني/يناير الماضي.

    وولد جمال أحمد حمزة خاشقجي في 13 تشرين الأول/أكتوبر 1958، وكان صحافيًا وإعلاميًا بارزًا تقلد خلال مسيرته عدة مناصب في الصحف السعودية، قبل أن يصبح مديرا لقناة "العرب" الإخبارية، وأخيرًا كاتبًا في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

    وعرف عن خاشقجي انتقاده قرارات وإجراءات سعودية وبخاصة التدخل العسكري في اليمن، في 2015.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook