22:11 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تخطط السلطات اليابانية لهدم بناء، كان مأوى للضحايا، ونجا من القنبلة النووية التي ألقيت على مدينة هيروشيما، وذلك بعد مرور 75 عاما على هذه الكارثة.

    ووفقا لما نشرته شبكة "سي إن إن"، يعد مستودع ملابس الجيش أحد أكبر المباني التي باتت مهجورة بعد أن أسقط الجيش الأمريكي القنبلة النووية على المدينة خلال الحرب العالمية الثانية، متسببة في مقتل أكثر من 70 ألف شخص.

    المستودع مكون من 4 مبان يصل ارتفاع كل منها إلى 15 مترا، وتبلغ مساحتها حوالي 5600 متر مربع.

    وتقترح حكومة هيروشيما هدم مبنيين من المستودع لأسباب تتعلق بالسلامة العامة، مع احتمال تعرضهما لخطر الانهيار.

    وتريد حكومة هيروشيما هدم وحدتين من المستودع، مع الحفاظ على تصميم البناء بتعزيز سقفه وجدرانه، بتكلفة نهائية تصل لنحو 7.3 مليون دولار أمريكي.

    يذكر أن الحكومة لم تتخذ القرار النهائي بعد، داعية المواطنين لطرح آرائهم حتى شهر فبراير/ شباط من المقبل.

    انظر أيضا:

    محمد بن سلمان يزور متحف هيروشيما التذكاري للسلام (صور)
    "تفاصيل خفية"... تفجير يحرك جبلا بأكمله ويفوق قنبلة "هيروشيما" بـ17 مرة
    البابا فرنسيس يزور هيروشيما وناجازاكي ضمن جهوده لحظر السلاح النووي
    الكلمات الدلالية:
    القنبلة الذرية, اليابان, هيروشيما
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook