13:30 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    2124
    تابعنا عبر

    توصل علماء أستراليين لاكتشاف تم وصفه بالغريب، بشأن المتهم الأول في انتشار الحرائق التي التهمت مساحات شاسعة من الغابات في أستراليا.

    ووفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل"، وجد العلماء أن طائر الحدأة هو أكبر مسبب للحرائق في أستراليا منذ 6 أشهر تقريبا.

    ويتعمد الطائر نشر الحرائق عبر التقاطه النار المشتعلة في غصن صغير، ثم يطير به ليرميه في مكان آخر من البرية، صانعا بؤر مشتعلة في أماكن جديدة.

    وبهذه الطريقة ينتشر الحريق أكثر في كل مكان، في ظل قيام عشرات الطيور بفعل الشيء ذاته.

    علماء جامعة سيدني أشاروا إلى أن كل ما ينبت على الأرض من أعشاب وأشجار، يعيق رؤية الحدأة، لهذا فهو يتبع هذا التكتيك لحل الأمر.

    ودرس علماء الجامعة الأسترالية هذه الظاهرة وقالوا إن الغاية مما يفعله الطائر، هو أن يقتات من الحيوانات التي تلقى حتفها.

    وانتشر مقطع فيديو للعشرات من طيور الحدأة يلتقط كل منها بمنقاره عشبة مشتعلة ويطير به ليلقيه في مكان آخر متسببا في إشعال حريق جديد.

    ودمرت الحرائق نحو 20 مليون فدان من الأراضي في أنحاء البلاد، وأودت بحياة 25 شخصا كما دمرت آلاف المباني وحرمت بعض البلدات من الكهرباء وخدمات الهاتف المحمول.

    يذكر أنه إلى الآن، لقى 23 شخصا مصرعهم وما زال هناك 28 شخصا في عداد المفقودين، كما نفق نحو 500 مليون حيوان.

    انظر أيضا:

    أستراليا تعلن تعبئة الجيش لأول مرة في تاريخها
    حرائق أستراليا تخرج عن السيطرة والسلطات تدق ناقوس الخطر
    الدخان الكثيف يعطل جهود الإنقاذ من حرائق الغابات في أستراليا
    الكلمات الدلالية:
    حرائق, أستراليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik