14:03 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني، العميد أمير علي حاجي زادة، أن إيران كانت على استعداد لدخول حرب شاملة مع الولايات المتحدة في حال قيامها بالرد على القصف الإيراني للقاعدة الأمريكية في العراق.

    موسكو - سبوتنيك. وقال حاجي زادة في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون الرسمي: "كانت الضربات الصاروخية على واحدة من أهم القواعد الأمريكية في سياق عملية الشهيد سليماني بداية لعملية كبيرة ستستمر في جميع أنحاء المنطقة. كنا مستعدين للدخول بحرب شاملة مع الولايات المتحدة لو قامت بالرد على قصفنا لقاعدتها في العراق، ووحداتنا كانت على أهبة الاستعداد للرد".

    وأضاف حاجي زادة: "شاركت قواعد التاجي وعين الأسد، والقاعدة في الأردن وعلي السالم في الكويت في عملية اغتيال الفريق سليماني، في البداية استهدفنا قاعدة التاجي، ثم أوقفنا القصف فورا لأنها كانت قرب بغداد ومدينة الكاظمية، وخوفا من أن يتسبب قصفها بقلق للشعب العراقي".

    وأكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أمس الأربعاء، أن طهران أبلغت الحكومة والقوات المسلحة العراقية، قبل أن تنفذ هجوما صاروخيا على قواعد عسكرية تضم قوات أمريكية في العراق فجر يوم الأربعاء، ردا على استهداف واشنطن لقائد قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بغارة أمريكية في بغداد.

    وكان مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني، حميد رضا مقدم فر، قد أعلن صباح اليوم الأربعاء أن المعلومات الأولية تؤكد وقوع أضرار كبيرة في قاعدة "عين الأسد" رغم أن الأمريكيين يحاولون إخفاء الحقائق.

    وبحسب استخبارات الحرس الثوري، فإن الضربة العسكرية التي تمت بـ15 صاروخا باليستيا انطلقت من الأراضي الإيرانية، استهدفت 20 موقعا حساسا في القاعدتين الأمريكيتين، لا سيما في قاعدة عين الأسد الجوية في الأنبار غرب العراق، مشيرة إلى أنه قتل 80 جنديا أمريكيا وتم تدمير طائرات مروحية ومعدات عسكرية أمريكية.

    انظر أيضا:

    بالوثائق وعلى التلفزيون... الحرس الثوري يستعرض تفاصيل الهجوم على "عين الأسد"
    الحرس الثوري: أمريكا لم تنتصر على إيران ولو لمرة واحدة
    "ترامب وجنوده في خطر".. الحكومة الإيرانية تعلق على عملية الحرس الثوري
    الحرس الثوري: "حزب الله" ينقل معدات عسكرية نحو الحدود اللبنانية مع إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    إيران, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik