21:47 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الألماني، اليوم الجمعة، إن على إيران ألا تخفي أسباب تحطم الطائرة الأوكرانية قرب طهران وإلا فإنها ستخاطر بتصعيد مشاعر الارتياب في المنطقة وخارجها.

    وأفادت "رويترز"، أنه لدى وصوله لحضور اجتماع طارئ لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل لمناقشة الأزمات في إيران وليبيا، كرر هايكو ماس ما قاله وزراء آخرون بشأن المطالبة بإجراء تحقيق يتسم بالشمول والشفافية في حادث تحطم الطائرة الأوكرانية، الذي وقع يوم الأربعاء وأودى بحياة 176 شخصًا كانوا على متنها.

    وقال ماس: "المهم في الوقت الراهن توضيح الأمر بشكل تام. هناك إشارات إيجابية تدل على أن إيران تشارك دولا أخرى في استيضاح ما حدث".

    وأضاف "هذا شيء لا يمكن إخفاؤه، إذا حدث ذلك فستتولد مشاعر ريبة جديدة وهذا هو آخر شيء نحتاجه الآن".

    وقالت كندا ودول أخرى، استنادا لاستنتاجات أجهزة مخابرات، إن الطائرة أُسقطت بعد وقت قصير من إقلاعها بصاروخ إيراني، ربما عن طريق الخطأ، في وقت كانت فيه إيران في حالة تأهب لرد عسكري أمريكي بعد ساعات من إطلاق طهران صواريخ على أهداف أمريكية في العراق. وتنفي إيران أن تكون الطائرة أسقطت بصاروخ.

    وقال وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك للصحفيين، اليوم الجمعة: "من المرجح فعلا أن تكون الطائرة سقطت بصواريخ إيرانية".

    وردا على سؤال عما إذا كان يجب فرض عقوبات على إيران قال بلوك: "الخطوات التالية تتوقف على رد الفعل الإيراني (على نتائج تحليل مستقل)".

    وقال وزير خارجية النمسا بيتر جوشيلباور إن الاتحاد الأوروبي "لا يمكنه أن يغض الطرف" لو كانت إيران قد أسقطت الطائرة بالفعل.

    وقال دبلوماسيون إنه من المتوقع أن يصدر الوزراء بيانا يدعو إلى وقف التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران، والحفاظ على الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران والقوى العالمية، بالإضافة إلى تحديد معالم دعوتهم إلى تحقيق شامل في تحطم الطائرة الأوكرانية.

     

    الكلمات الدلالية:
    إيران, الإتحاد الأوروبي, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook