21:08 GMT07 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    دعا كلا من رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال والرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى خفض حدة التوتر في الشرق الأوسط والمشاركة في حوار بناء، وعبر ميشال عن تقديره لدعوة موسكو وأنقرة إلى وقف إطلاق النار في ليبيا.

    وجاء في بيان صحفي على الموقع الإلكتروني للمجلس الأوروبي، عقب اجتماع ميشال وأردوغان في اسطنبول اليوم السبت، "أجرى الرئيسان مناقشة حول كيفية تعاون الاتحاد الأوروبي وتركيا معا لتهدئة الوضع في الشرق الأوسط وليبيا، كما تناولا العلاقة بين أنقرة وبروكسل"، لافتا إلى أن الجانبين يتشاركان الرؤى لضرورة منع نشوء دورة جديدة من العنف في الشرق الأوسط من خلال وقف التصعيد والحوار".

    وتابع البيان "وفيما يتعلق بالشأن الليبي، فقد رحب شارل ميشال باللغة البناءة للبيان المشترك بين الرئيس أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول وقف إطلاق النار ودعم عملية برلين، فهناك حاجة ملحة لحلول سياسية متفاوض عليها".

    ولفت البيان إلى تفهم الاتحاد الأوروبي لمخاوف تركيا الأمنية فيما يتعلق بشمال شرق سوريا، ولكنه يصر على امتثالها للقانون الدولي من خلال تصديها لهذه المخاوف وهو يواصل دعمه للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في سوريا".

    كما ذكر ميشال بالموقف الموحد للدول الأعضاء من عمليات التنقيب التركية غير المصرح بها في البحر المتوسط حيث تدعم بروكسل قبرص، مشددا، بحسب البيان، على أن محادثات التسوية القبرصية ضرورية لمعالجة بعض القضايا الخلافية".

    كما أعرب رئيس المجلس الأوروبي عن قلقه إزاء مذكرة التفاهم بين ليبيا وتركيا حول الحدود البحرية".

    وأفاد البيان، "يواصل الاتحاد الأوروبي دعم مشاريع اللاجئين والمجتمعات المضيفة لهم بمن فيهم تركيا فنحن على علم بالضغوط التي تواجه تركيا حول أزمة اللاجئين".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook