21:33 GMT03 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أوقفت المدارس والشركات في العاصمة الفلبينية مانيلا أنشطتها، اليوم الاثنين، بعدما أطلق بركان سحبا من الرماد في أنحاء المدينة وحذر خبراء الزلازل من احتمال ثوارنه في أي وقت وحدوث أمواج مد عاتية (تسونامي).

    وأجبرت السلطات آلاف الناس على ترك منازلهم حول تال، أحد أصغر البراكين النشطة في العالم، الذي نفث رمادا لليوم الثاني من فوهته الواقعة وسط بحيرة على بعد 70 كم جنوبي مانيلا. وفقا لـ "رويترز".

    وقالت ماريا انطونيا بورناس رئيسة الأبحاث في معهد الفلبين لعلوم البراكين والزلازل للصحفيين "لقد فاجأتنا سرعة النشاط البركاني".

    وأضافت "رصدنا حمما. لا تزال عميقة ولم تصل للسطح بعد. لكننا نتوقع ثورانا خطيرا في أي وقت".

    وحذرت السلطات من أن ثوران البركان قد يؤدي إلى موجات تسونامي في البحيرة.

    وأجلت السلطات أكثر من 16 ألف شخص من الجزيرة البركانية والمنطقة المحيطة بها وهي مقصد سياحي شهير. وأثارت عشرات الهزات الأرضية قلق السكان.

    انظر أيضا:

    السعودية تحذر مواطنيها في هذه الدولة... بها "بركان نشط"
    فيديو مذهل لثوران بركان في المكسيك
    تجربة شديدة الخطورة... مغامر سعودي يصل إلى فوهة بركان نشط... صور
    استمرار البحث عن جثتين من ضحايا بركان نيوزيلندا وارتفاع عدد القتلى إلى 16
    الكلمات الدلالية:
    الفلبين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook