11:45 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    وضع رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو، شرطا، قبل انتقال الأمير البريطاني هاري، وزوجته ميغان ماركل، إلى كندا، بعد حصولهما على موافقة ملكة بريطانيا، الملكة إليزابيث الثانية على الانتقال إليها.

    وقال "ترودو" في تصريحات لشبكة التلفزيون الكندية "غلوبال نيوز"، أمس الاثنين،  إنه "لا تزال هناك الكثير من المناقشات التي يجب إجراؤها" حول خطط هاري وميغان بشأن الانتقال، بما في ذلك التكاليف الخاصة بأمنهما، بحسب شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية.

    وتابع:

    "لا تزال هناك الكثير من القرارات التي يتعين على العائلة المالكة اتخاذها، وكذلك من جانب الأمير هاري وميغان ماركل حول مستوى مشاركتهما في المجتمع الكندي، من الواضح أننا ندعم أفكارهما، ولكننا لدينا مسؤوليات والتزامات في هذا الصدد أيضا".

    ولفت إلى أنه لم يتم التشاور مع الحكومة الفيدرالية حتى الآن بشأن خطوة الانتقال إلى كندا،  مشددا على أنه يجب تقييم التكاليف.

    وقال ترودو: "أعتقد أن معظم الكنديين يدعمون وجود أفراد العائلة المالكة هنا، ولكن كيف سيتم ذلك، وما نوع التكاليف المترتبة على ذلك القرار، لا تزال هناك الكثير من المناقشات التي يجب القيام بها، هناك شعور عام في كندا بتقدير دوق ودوقة ساسكس".

    وجاءت تصريحات جاستن ترودو، بعدما أعلن قصر باكنغهام أن الملكة إليزابيث الثانية اتفقت مع الأمير هاري وزوجته ميغان على "فترة انتقالية".

    ووافقت الملكة إليزابيث الثانية في بيان، على "فترة الانتقال" لهاري وميغان، حيث يسمح لهما بالانتقال بين كندا والمملكة المتحدة، وذلك بعد القمة الملكية "البناءة".

    وحسب "رويترز"، وافقت ملكة بريطانيا إليزابيث على تخلي حفيدها الأمير هاري وزوجته ميغان عن مهامهما الملكية ليعيشا حياة أكثر استقلالية، وذلك بعد محادثات شارك فيها أبرز أعضاء العائلة المالكة.

    وقالت الملكة (93 عاما) في بيان: "عائلتي وأنا ندعم تماما رغبة هاري وميغان لبدء حياة جديدة كأسرة في مقتبل العمر".

    وأضافت: "رغم أننا كنا نفضل أن يظلا عضوين عاملين في العائلة المالكة طوال الوقت، فإننا نحترم ونتفهم رغبتهما في أن يعيشا حياة أكثر استقلالية كأسرة مع بقائهما كجزء له وقاره في عائلتي".

    وأوضحت الملكة أنه سيكون هناك فترة انتقالية يقضي خلالها الزوجان الوقت بين بريطانيا وكندا، مشيرة إلى وجود حاجة للقيام بمزيد من العمل بخصوص إنهاء الترتيبات المستقبلية للزوجين.

    وكان الزوجان هاري وميغان، اللذان يحملان رسميا لقبي دوق ودوقة ساسكس، قد أصابا العائلة المالكة بالدهشة، يوم الأربعاء، عندما أعلنا أنهما يرغبان في "نموذج عمل جديد" يسمح لهما بقضاء المزيد من الوقت في أمريكا الشمالية والاستقلال ماديا.

    ولم يستشر هاري وميغان الملكة البالغة من العمر 93 عاما ولا أفراد العائلة المالكة الآخرين قبل إعلان الأمر على موقع "ساسكس رويال" الإخباري في خطوة جرحت مشاعر الملكة وأفراد العائلة وأصابتهم بخيبة الأمل، حسبما أفاد مصدر في القصر.

    انظر أيضا:

    "لم أعد قادرا على وضع ذراعي عليه".. أول تعليق من الأمير وليام على قرار شقيقه هاري الصادم
    الأمير هاري والأميرة ميغان لن يعيشا في لوس أنجلوس حتى يغادر ترامب منصبه
    ملكة بريطانيا ترأس محادثات أزمة بشأن هاري وميغان
    وليام وهاري يستنكران تقريرا صحفيا عن العلاقة بينهما ويصفانه بالشنيع
    بيان من ملكة بريطانيا بشأن أزمة تخلي الأمير هاري عن الصفة الملكية
    الكلمات الدلالية:
    الملكة إليزابيث, ميغان ماركل, الأمير هاري, بريطانيا, كندا, جاستن ترودو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik