06:44 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت اليابان، مساء اليوم الأربعاء 15 يناير/كانون الثاني، تفاصيلا عن القوات التي تنوي أن تنشرها في الخليج، والتي سيكون أبرزها مدمرة ستصل شهر فبراير/شباط المقبل.

    ونقل التلفزيون الياباني عن كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية، تأكيده أن المدمرة تاكانامي، ستصل المنطقة في وقت لاحق من شهر فبراير المقبل.

    وأشار وزير شؤون مجلس الوزراء يوشيهيديه سوغا إلى أن المدمرة اليابانية وقوات الدفاع الذاتي الياباني، ستتلقى إمدادات من ميناء في الشرق الأوسط في المياه.

    ورفض سوغا الكشف عن اسم الميناء الشرق أوسطي، الذي سيقدم الدعم للقوات اليابانية.

    وقال سوغا إن هدف تلك القوات اليابانية هي جمع المعلومات الاستخباراتية لضمان سلامة السفن التجارية، التي لها صلة باليابان.

    وقال المسؤول الياباني إن مناطق عمليات المهمة ستكون خليج عمان والجزء الشمالي من بحر العرب وخليج عدن.

    وقال إن سفينة قوات الدفاع الذاتي سترسو بميناء في إحدى المناطق الثلاث لتلقي الإمدادات.

    وأضاف أن "المسؤولين يقومون بالترتيبات اللازمة مع البلدان الساحلية في المنطقة، لضمان سلامة القوات اليابانية".

    وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، فجر الجمعة الماضي، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بالإضافة إلى أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    وتتهم واشنطن سليماني، الذي كانت تضعه على قائمة الإرهاب لديها، بالمسؤولية عن العديد من الهجمات التي أوقعت قتلى أميركيين والتجهيز لمزيد من تلك الهجمات.

    وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إن اليابان والسعودية، والإمارات، يجب أن تعمل معا، لخفض حدة التوتر، في المنطقة.

    انظر أيضا:

    طوكيو تنفي طلب ترامب 8 مليارات دولار لإبقاء القوات الأمريكية في اليابان
    رغم تحذيرات إيران... لماذا تصر اليابان على إرسال قواتها إلى الشرق الأوسط؟
    تعليق إيراني على قرار اليابان إرسال قوة عسكرية لحماية سفنها في المنطقة
    اليابان: لا تغيير في خطط إرسال قوات الدفاع الذاتي إلى الشرق الأوسط
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, السعودية, مدمرة, الخليج, اليابان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook