09:23 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    280
    تابعنا عبر

    تعرض الداعية الإسلامي، يوسف أحمد ديدات، لإصابة خطيرة في الرأس، بعد إطلاق الرصاص عليه أمام محكمة الأسرة في مدينة فيرولام بجنوب أفريقيا صباح الأربعاء.

    وتضاربت التقارير حول ما إذا كان ديدات البالغ من العمر 66 عامًا، قد لفظ أنفاسه الأخيرة في المشفى أم لا يزال على قيد الحياة، الأمر الذي أثار جدلًا واسعًا على منصات التواصل الاجتماعي.

    ونقل الموقع الإخباري "إندبندنت أونلاين" عن السلطات الأمنية قولها، إن وحدة الاستجابة السريعة وصلت إلى موقع الحادث في تمام الثامنة والنصف صباحًا بالتوقيت المحلي، بعد تلقي عدة مكالمات من مواطنين يبلغون عن إطلاق نار.

    حينها، لم يكن قد تبين بعد هوية الضحية، لكن ممثل وحدة الاستجابة قال للموقع: لدى وصول القوات إلى الموقع، كان هناك رجل ملقى على الرصيف ومصاب برصاصة في رأسه، واتضح بعد ذلك أنه ناشط مجتمعي معروف.

    ووفقًا لشهود عيان، كان الرجل –الذي تبين لاحقًا أنه ديدات- يتجه نحو المحكمة بصحبة زوجته عندما اقترب منه آخر وأطلق عليه الرصاص مرة واحدة، قبل أن يفر هاربًا من موقع الحادث، وقالت الشرطة إن الدوافع وراء الهجوم ليست واضحة مع استمرار هروب المشتبه به.

    نُقل ديدات إلى المستشفى جواً ووصفت حالته بالحرجة، لكن  الشرطة نفت التقارير اللاحقة حول وفاته، فيما نقل "إندبندنت أونلاين" عن المتحدث باسم عائلة الداعية، سليم عبد الكريم الخميس، قوله إن ديدات دخل في غيبوبة.

    وأطلق نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج تحت اسم #اغتيال_يوسف_أحمد_ديدات للتغريد حول واقعة إطلاق النار عليه، وإبداء التعاطف مع الداعية، نجل الواعظ الإسلامي الشهير أحمد ديدات الذي توفي في أغسطس عام 2005.

    انظر أيضا:

    ليس بالإسفلت فقط... تعرف على كيفية تعبيد الطرق في جنوب أفريقيا
    جنوب أفريقيا تمنع بيع أسلحة للسعودية والإمارات بسبب خلاف على التفتيش
    وفاة داعية إسلامي في الكويت خلال إلقائه محاضرة دينية... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    محاولة اغتيال, جنوب أفريقيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook