21:16 GMT18 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نشرت قناة عبرية شريط فيديو للرئيس الفرنسي الراحل، جاك شيراك، خلال زيارته لكنيسة القدّيسة حنّة (سانت آن) في القدس المحتلة.

    وجاء في شريط الفيديو أن ما جرى مع الرئيس الفرنسي الحالي، إيمانويل ماكرون ومشاجرته مع أفراد الشرطة الإسرائيلية، أثناء دخوله الكنيسة، جرى من قبل مع شيراك، في العام 1996. 

    وأوضحت القناة العبرية أن واقعة غريبة وخطيرة وقعت في مدينة القدس المحتلة خلال زيارة شيراك، حيث وقعت مشادة كلامية بينه وبين أفراد من الشرطة الإسرائيلية، وهو الحدث نفسه في المكان ذاته، على مدخل كنيسة القديسة حنة (سانت آن) بالمدينة المقدسة.

    والغريب أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، كان عاملا مشتركا في الزيارتين، حيث زار شيراك مدينة القدس، في الثاني والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول 1996، وهو العام الأول لنتنياهو في الحكم، في وقت زار ماكرون مدينة القدس، اليوم الأربعاء، في وقت ما يزال نتنياهو، رئيسا لحكومة تسيير الأعمال. 

    ويشار إلى أن الرئيس ماكرون قد تشاجر مع أفراد من الشرطة الإسرائيلية، خلال زيارته لكنيسة القدّيسة حنّة (سانت آن) في القدس.

    وتداولت حسابات مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قصيرا ظهر فيه ماكرون غاضبا وهو يتحدث إلى عناصر الشرطة الإسرائيلية لأنهم أرادوا دخول الكنيسة معه.

    وقال ماكرون بنبرة حادة: "الكنيسة عمرها قرون ولها قوانينها، ولن تغيرها أنت الآن"، وتابع قائلا: "أخرج فورا من الكنيسة".

    وعلقت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، مساء اليوم الأربعاء، على الواقعة مؤكدة أن شرطة مدينة القدس لم ترغب في التدخل بين قوات الشاباك (الأمن الاسرائيلي الداخلي) وبين الحرس الشخصي لماكرون.

    انظر أيضا:

    مشادة بين ماكرون والشرطة الإسرائيلية في القدس... فيديو
    نتنياهو يناقش مع ماكرون المصالح المشتركة والقضايا الأمنية والإقليمية
    ماكرون: فرنسا لن تكون مرنة بشأن طموح إيران النووي
    ماكرون يبدأ اليوم زيارة إلى القدس ويمر بكنيسة تملكها فرنسا
    الكلمات الدلالية:
    نتنياهو, إسرائيل, كنيسة, القدس, ماكرون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook