02:02 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال صالح القزويني، المحلل السياسي الإيراني، إن طهران موقعة على اتفاقية حظر انتشار السلاح النووي، وهو ما يتيح لها استخدام اليورانيوم سلميا.

    وأوضح القزويني أن إيران عضو في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لكنها لم تحدد نسب لاستخدام اليورانيوم في الأغراض السلمية، معتبرا قرار إيران رفع القيود على تخصيب اليورانيوم بالطبيعي.

    وتابع القزويني في حديثه مع برنامج "عالم سبوتنيك"، اليوم الأحد، قائلًا: "الدول الأوربية تتمسك بالاتفاق النووي دون تنفيذ بنوده، وهذا الأسلوب باتت تتبعه إيران في الرد على دول الترويكا، وبالتالي لا تتوافر أي مساحة للتفاوض بين الطرفين حتى الأن".

    واعتبر القزويني أن الجانب الأوروبي لا يحق له تحويل الاتفاق النووي إلى آلية فض المنازعات؛ لأنه لم يلتزم بالاتفاق في المقام الأول، وأن موقف إيران جاء كرد فعل طبيعي، فضلًا عن أهمية إثبات عدم التزام إيران بالاتفاق النووي من قبل دول الترويكا كشرط لتفعيل "آلية الزناد"، مؤكدًا أن إيران لم تخرق الاتفاق النووي بل فعَّلت مادتين 26 و36 المنصوص عليهما في الاتفاق نفسه. 

    وكانت هيئة الطاقة النووية الإيرانية، أعلنت أنها الآن في وضع يسمح لها بتخصيب اليورانيوم بدرجة لا حدود لها. ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" عن نائب رئيس الهيئة، علي أصغر زاريان قوله "إن الهيئة ستقوم بتخصيب اليورانيوم بلا حدود إذا أعطت القيادة السياسية الضوء الأخضر لذلك".

    يأتي ذلك قبيل اجتماع مرتقب في فيينا الشهر المقبل، دعت إليه أوروبا بحضور طهران، سعيا منها لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني.

    انظر أيضا:

    ترامب يرفض التفاوض مع إيران مقابل رفع العقوبات: لا شكرا
    رغم توتر العلاقات بين طهران والغرب... ولي عهد بريطانيا: أرغب في زيارة إيران
    إيران تتخذ إجراءات طارئة تفاديا لفيروس كورونا الصيني
    جلسات سرية للحد من صلاحياته... هل يسعى ترامب لشن ضربات ضد إيران؟
    الكلمات الدلالية:
    الترويكا, إيران, الاتفاق النووي الإيراني, الاتفاق النووي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook