23:25 GMT29 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    صرح وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الثلاثاء، أن خطة السلام الأمريكية للتسوية الفلسطينية الإسرائيلية تثير أسئلة، وبرلين تنوي مناقشتها مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي.

    وقال ماس: "تثير المبادرة قضايا سنناقشها الآن مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي. من بين أشياء أخرى، هذه الأسئلة حول مشاركة أطراف النزاع في عملية التفاوض، وكذلك حول موقفها (المبادرة) تجاه المعايير والمواقف القانونية المعترف بها دولياً".

    هذا وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في البيت الأبيض اليوم الثلاثاء، بنود وتفاصيل "خطة السلام" الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن"، وسط حضور من كبار المسؤولين في إدارة ترامب، وسفراء عمان والإمارات والبحرين.

    و"صفقة القرن"، بحسب ترامب ونتنياهو، ستعترف بإسرائيل دولة يهودية، والعمل على حل الدولتين، والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والاعتراف بسيادة إسرائيل على غور الأردن، وتقديم استثمارات بقيمة 50 مليار دولار للدولة الفلسطينية".

    وأكد الجانبان أن "إسرائيل ستقدم ولأول مرة خريطة بالأراضي التي ستقدمها مقابل السلام، وأن إسرائيل لن تقدم أي تنازلات تلحق الأذى بأمنها"، لافتين إلى أن "الأراضي المخصصة لفلسطين لن يقام عليها أي مستوطنات لمدة 4 سنوات، وخلال هذه الفترة سيجري دراسة الاتفاق".

    وأردفا "نزع السلاح من قطاع غزة ووقف أنشطة حركة حماس والجهاد الإسلامي، واعتراف الفلسطينيين بدولة إسرائيل، مع حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين خارج نطاق دولة إسرائيل".

    وقال ترامب إن "رؤيتنا هو وقف الدوامة التي يعتمد فيها الفلسطينيون على المنح والصفقات، وسنساعد ملايين الفلسطينيين على تحقيق الازدهار بمفردهم".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook